عنان يأمل بالتقدم في التسوية السورية لكي يتم وقف العنف بحلول 12 ابريل/نيسان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582868/

اعرب كوفي عنان المبعوث الخاص للامم المتحدة والجامعة العربية الى سورية خلال زيارته لتركيا عن أمله بان تبدأ كافة اطراف النزاع في سورية باتخاذ خطوات لكي يتم بحلول يوم 12 ابريل/نيسان وقف كافة الأعمال القتالية. واعرب عن قناعته بانه من السابق لاوانه الحديث عن فشل خطته.

شدد كوفي عنان المبعوث الخاص للامم المتحدة والجامعة العربية الى سورية في مؤتمر صحفي مشترك له مع بشير اتالاي نائب رئيس الوزراء التركي عقد خلال زيارة المبعوث لتركيا يوم الثلاثاء 10 ابريل/نيسان على ضرورة مواصلة الجهود لوقف العنف في سورية.

كما اشار عنان الى انه يجب التأكد من ان السلطات السورية تسمح بنقل المساعدات الانسانية للسكان، وجلوس جميع الاطراف الى طاولة المفاوضات من اجل مناقشة مستقبل سورية.

وقال المبعوث: "عندما توليت هذه المهمة قلت ان ما يتصدر اهتمامي هو الناس"، داعيا جميع الاطراف الى تركيز الاهتمام على الظروف التي يعيش فيها السكان.

وقال ان الوضع الحالي "يستمر لفترة طويلة جدا وحان الوقت لوقف العنف واطلاق النار ولكي يعود العسكر الى ثكناتهم، ولذلك شددنا في الخطة (للتسوية) على وقف العنف".

واعرب المبعوث عن الامل باحراز التقدم في عملية التسوية والتزام سورية بخطة المبعوث وبدء كافة الاطراف باتخاذ خطوات لوقف العنف بشتى اشكاله، لكي "يتم بحلول الساعة السادسة صباحا يوم 12 ابريل/نيسان وقف كافة الاعمال القتالية". واضاف ان الوقت حتى ذلك الموعد لا يزال متوفرا. ودعا جميع الاطراف من جديد الى وقف العنف، مؤكدا على عدم جواز ان تكون هناك اية شروط مسبقة لوقف العنف، علما بان ذلك ما يجب القيام به من اجل البشر.

وقال عنان انه "من السابق لاوانه الحديث عن فشل الخطة التي لا تزال مطروحة على الطاولة، وهي الخطة التي نسعى جميعا لتنفيذها". وفي معرض حديثه عن سير تنفيذ الخطة قال المبعوث انه تلقى من الحكومة السورية معلومات حول سحب القوات من بعض الاماكن، ولكن في نفس وقت تشير المصادر الى ان "هناك تحركات نحو الاماكن التي لم تكن مستهدفة من قبل، وان هناك عمليات عسكرية يجب في رأينا وقفها". واشار الى ان نشر بعثة المراقبين في سورية "سيتيح لنا قدرات أفضل للرقابة ووضع التقارير".

هذا وقد قام عنان يوم الثلاثاء بزيارة مخيمات اللاجئين السوريين في محافظة هاتاي جنوب شرقي تركيا.