استطلاع للرأي: موسى يتصدر مرشحي الرئاسة بنسبة 30% من المؤيدين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582867/

كشف استطلاع جرى مؤخرا في مصر حول نسبة تأييد كل من مرشحي الرئاسة المصرية المقرر اجراؤها نهاية مايو/ايار المقبل تصدر أمين عام جامعة الدول العربية السابق عمرو موسى الاستطلاع بحصوله على تأييد 30% من المستطلعة آراؤهم.

 

كشف استطلاع جرى مؤخرا في مصر حول نسبة تأييد كل من مرشحي الرئاسة المصرية المقرر اجراؤها نهاية مايو/ايار المقبل تصدر أمين عام جامعة الدول العربية السابق عمرو موسى الاستطلاع بحصوله على تأييد 30% من المستطلعة آراؤهم.

وأشار الاستطلاع الذي نشرته صحيفة "الأهرام" في عددها الصادر الاثنين 9 ابريل/نيسان الى ان الداعية الإسلامي المحامي حازم صلاح أبو إسماعيل حافظ على المرتبة الثانية، ولكنه نجح في تقليص الفارق بينه وبين موسى بحصوله على نسبة 28،8% من المؤيدين.

واعتبرت "الاهرام" أن الجدل الدائر حول جنسية والدة أبو إسماعيل الامريكية قد أكسبه مزيدا من التأييد، حيث زادت نسبة مؤيديه بمقدار 6% عن استطلاع الأسبوع الماضي.

وجاء في المرتبة الثالثة، متقدما مرتبتين، عضو مكتب الإرشاد السابق للإخوان المسلمين عبد المنعم أبو الفتوح بنسبة 8،5% بعد ان كان في المرتبة الخامسة في الاستطلاع السابق.

وحافظ عمر سليمان نائب الرئيس المخلوع حسني مبارك على المرتبة الرابعة بحصوله على نسبة 8,2%، فيما ابدى 7،5% من المستطلعين تأييدهم أحمد شفيق آخر رئيس للوزراء في عهد مبارك، متراجعا بذلك عن المرتبة الثالثة ليحتل الخامسة.

وبين الاستطلاع ان المرتبة السادسة اصبحت من نصيب كل من الناصري حمدين صباحي ثم المفكر الإسلامي والفقيه القانوني محمد سليم العوا.

بينما حصل خيرت الشاطر مرشح الإخوان المسلمين على المرتبة الاخيرة.

وأجري الاستطلاع في الفترة من 31 مارس/آذار وحتى 3 أبريل/نيسان الحالي وشمل 1200 شخص من مختلف المحافظات المصرية، ولم يتجاوز هامش الخطأ في الاستطلاع نسبة 4%.

محلل سياسي: سليمان يعتبر منافسا قويا في الانتخابات

هذا واكد المحلل السياسي والخبير القانوني عاطف النجمي في مكالمة مع "روسيا اليوم" من القاهرة ان "عمر سليمان يعتبر منافسا قويا في الانتخابات وسر قوته نابع من دعم المجلس العسكري وليس لشخصه اذ انه لا يملك شهرة جماهيرية او تاريخا سياسيا".

واشار الى وجود "علاقة وثيقة" بين اغتيال السادات وابعاد جمال مبارك عن مشروع الرئاسة وترشيح سليمان حاليا للرئاسة "تتمثل في خريطة ما حدث، اذ ان اغتيال السادات جاء بعد قبضه على جميع القوى السياسية ثم برز مشروع تسليم جمال السلطة وهو مدني مما سيؤدي الى انحسار دور القوات المسلحة فحدث ما حدث، والآن عمر سليمان يمثل السلطة العسكرية ليعيد دورها في الحكم".

الأزمة اليمنية
أول كسوف كلي للشمس منذ 99 عاما!