"اليونيسيف" تدعو الى مساعدة 15 مليون شخص من اهالي الساحل الافريقي يعانون المجاعة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582863/

يعاني حوالي 15 مليون شخص من اهالي منطقة الساحل الاقريقية وبينهم 1.5 مليون  طفل مجاعة حادة. صرح بذلك رؤسا 3 منظمات تابعة  لهيئة الامم المتحدة وهي منظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) وادارة المفوض الاعلى للامم المتحدة في شؤون اللاجئين  ومنظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي عقد  يوم 10 ابريل/نيسان  في جينيف.

يعاني حوالي 15 مليون شخص من اهالي منطقة الساحل الاقريقية وبينهم 1.5 مليون طفل من المجاعة. صرح بذلك رؤساء 3 منظمات تابعة  لهيئة الامم المتحدة وهي اليونيسيف وادارة المفوض الاعلى للامم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي عقد  يوم 10 ابريل/نيسان  في جينيف.

ودعا هؤلاء المسؤولين الدوليين الاسرة الدولية الى تمويل برنامج الامم المتحدة الخاص بتقديم الامدادات الانسانية لدول المنطقة التي تواجه اوضاعا حرجة.

وقال انطوني لايك المدير المنفذ لليونيسيف ان هناك تطابقا لبعض العوامل الخطيرة بما فيها محصول الحبوب السيئ وقدوم مئات آلاف المشردين وانتشار امراض ككساح الاطفال والحصبة وارتفاع اسعار المواد الغذائية والمشاكل الامنية ومشاكل الامداد. واضاف لايك قائلا:"  يقضي حل هذه المشاكل برد الفعل السريع من جانب بعض المنظمات. واننا ندعو الى الحيلولة دون لابالاة عالمية نسشهدها لحد الآن.

واشارت مارغاريث تشان المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية اشارت قائلة:" تتعرض حياة 1 – 1,5 مليون طفل لا يتجاوز عمرهم  5 سنوات للخطر. اما امكانيات مساعدتهم فتقل من يوم الى آخر". واضافت قائلة:  "لا تزال فرص مساعدتهم قائمة قبل حلول موسم الامطار الذي يبدأ في شهر يونيو/حزيران او شهر يوليو/تموز والذي يساعد في انتشار الامراض. وفي حال اتخاذ خطوات فورية سيبقى 95% من هؤلاء الناس قيد الحياة."

اما انطونيو غوتيريش المفوض الاعلى للامم المتحدة لشؤون اللاجئين فاعترف ان الوضع في منطقة الساحل بالغ السوء ودعا الى جعل هذه الازمة الانسانية في مركز الصدارة للاسرة الدولية. كما انه تطرق الى الوضع الامني  الناجم عن الانقلاب الاخير الذي وقع  في مالي واعترف قائلا:" في حال انتقلت الازمة الى بلدان مجاورة توجد فيها بنية مماثلة للسكان فقد نشهد تدهورا جادا للوضع".

يذكر ان طلبا بتخصيص مبلغ 724 مليون دولار وجهته المنظمات الانسانية الى الدول المانحة بغية مساعدة أهالي منطقة الساحل، لكن لم تتم تلبيته الا بنسبة 50%.

المصدر: وكالة "ايتار – تاس" الروسية للانباء

فيسبوك 12مليون