اضراب عن الطعام وتظاهرات في مدينة استراخان الروسية احتجاجا على انتخابات البلدية

أخبار روسيا

اضراب عن الطعام وتظاهرات في مدينة استراخان الروسية احتجاجا على انتخابات البلدية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582860/

قامت الشرطة يوم 10 ابريل/نيسان بتفريق تظاهرة الاحتجاج غير المرخص بها التي طالب المشاركون فيها بإلغاء نتائج انتخابات رئيس بلدية المدينة التي جرت في 4 مارس/آذار الماضي.

قامت الشرطة يوم 10 ابريل/نيسان بتفريق تظاهرة احتجاج غير مرخص لها طالب المشاركون فيها بإلغاء نتائج انتخابات رئيس بلدية مدينة استراخان التي جرت في 4 مارس/آذار الماضي. ولا يمكن ان يوافق على نتائج الانتخابات  أوليغ شيين  المرشح المستقل الذي بدأ هو وانصاره اضرابا عن الطعام الى اجل غير محدد الامر الذي يهدد حياتهم وذلك بعد مرور شهر واحد من موعد اجراء الانتخابات. وقد انضم الى التظاهرة زعماء المعارضة غير النظامية الروسية. ويعتبر الصراع من اجل كسب استراخان لفة جديدة في المواجهة السياسية التي بدأت في روسيا بعد الانتخابات البرلمانية  في ديسمبر/كانون الاول الماضي وفرصة سنيحة للمعارضة لتختبر امكاناتها السياسية.

وبحسب المعلومات الواردة من  لجنة الانخابات في المدينة فاز في الانتخابات ميخائيل ستولاروف العضو في الحزب "روسيا الموحدة" الحاكم الذي جنى 60% من اصوات الناخبين. شغل شيين المرتبة الثانية وحصل على  نسبة 30%  من اصوات الناخب. واعلن انصاره انهم لا يعترفون بنتائج الانتخابات لانها شهدت برأيهم  حالات تزوير كثيرة اثناء فرز الاصوات. ويقول شيين ان لديه شرائط مسجلة في 22 مركزا انتخابيا تدل كلها على خروقات للقانون.

وقد اعلن انصار اوليغ شيين المرشح لرئاسة بلدية المدينة والعضو في حزب "روسيا العادلة" يوم 16 مارس / آذار اضرابا عن الطعام الى اجل غير محدد. ويقول الاطباء ان الاضراب عن الطعام الذي يدوم اكثر من 3 اسابيع قد يلحق ضررا جديا بصحة المواطنين. وانضم الى التظاهرة بحلول اليوم الثاني والعشرين  لها 22 مواطنا  يشارك 6 اشخاص منهم في الاضراب عن الطعام منذ يومه الاول. ويقول المضربون عن الطعام  انهم قد فقدوا 12 كيلوغرام من الوزن، واضطر بعضهم الى ايقاف التظاهرة لتدهور صحتهم. وانضم الى المضربين عن الطعام  بعض المعارضين في موسكو، وبينهم سيرغي أودالتسوف زعيم الجبهة اليسارية. وقد اعرب  ممثلون آخرون للمعارضة الروسية  عن تأييدهم لشيين، وبينهم  أليكسي نافالني كاتب المدونات المعروف الذي وصل الى استراخان ليقيم تظاهرة تضامنا  مع المشاركين في الاضراب عن الطعام الذين يطالبون بالغاء نتائج الانتخابات. كما انهم يطالبون  بحل لجان الانتخابات في المدينة ووضع رؤسائهم تحت المسؤولية الجنائية والغاء نتائج انتخابات نواب مجلس الدوما في استراخان. اما شيين نفسه فسبق له ان قال ردا على  سؤال وجهه اليه  احد الصحفيين عما اذا كان جاهزا للاستمرار في الاضراب عن الطعام حتى الموت قال:" انا جاهز".

 قد دعا مجلس حقوق الانسان لدى الرئيس الروسي في  اواخر مارس/آذار لجنة الانتخابات المركزية والنيابة العامة وغيرها من  اجهزة السلطة الى عدم تجاهل معلومات تفيد بالانتهاكات الجماعية لقانون الانتخاب ولفت الانتباه الى  الوضع في مدينة استراخان.

وغادر المشاركون في الاضراب عن الطعام برئاسة شيين  يوم 10 ابريل/نيسان مقرهم ليقيموا تظاهرة الاحتجاج في الشارع. ووقعت الاشتباكات بينهم وبين انصار رئيس البلدية المنتخب الذين اقاموا هم ايضا  تظارة غير المرخص بها في صباح اليوم نفسه ، ونصبت الشرطة حاجزا في طريقهم الى  مبنى لجنة الانتخابات في المقاطعة مما اضطر المعارضين الى اقامة تظاهرة الاحتجاج  في احدى ساحات المدينة.

ويقول الصحفيون ورجال الشرطة  ان عدد المشاركين في التظاهرة بلغ 200 شخص. وقامت الشرطة بتوقيف شخص واحد ومصادرة 3 خيام. كما تقول الشرطة  ان عدد المتظاهرين تأييدا لرئيس البلدية المنتخب بلغ 1500 شخص. وبحسب رأي محافظ استراخان ألكسندر جيلكين  فان ميخائل ستولياروف تم انتخابه بشكل شرعي.

يذكر ان مدينة استراخان تبعد 1500 كيلومتر جنوب شرقي موسكو وتقع في دلتا نهر الفولغا. ولا تعتبر ميناء نهريا فحسب بل وميناء بحريا روسيا يطل على بحر قزوين.

المصدر: وكالات