سقوط زهاء 60 شخصا في هجوم نفذته "القاعدة" جنوب اليمن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582792/

لقي 57 شخصا حتفهم، بينهم خمسة عسكريين يوم 9 ابريل/نيسان في هجوم شنه مقاتلو تنظيم "القاعدة" على ثكنة عسكرية في لودر بمحافظة ابين جنوب اليمن وفي اشتباكات تلت هذا الهجوم، حسبما افادت مصادر عسكرية وقبلية لوكالة فرانس برس.

لقي 57 شخصا حتفهم، بينهم خمسة عسكريين يوم 9 ابريل/نيسان في هجوم شنه مقاتلو تنظيم "القاعدة" على ثكنة عسكرية في لودر بمحافظة ابين جنوب اليمن وفي اشتباكات تلت هذا الهجوم، حسبما افادت مصادر عسكرية وقبلية لوكالة فرانس برس.

وذكرت المصادر ان المسلحين استهدفوا الثكنة بالرصاص وتبعت ذلك اشتباكات عنيفة بين عناصر القاعدة من جهة والجيش والمقاتلين القبليين الموالين للحكومة من جهة اخرى. وتتبع الثكنة، التي تم الهجوم عليها، اللواء 111 مدرع وتقع في شرق مدينة لودر، وهي مدينة كبيرة تقع على مسافة 150 كيلومترا شمال شرق زنجبار.

وقال مسؤولون ومقيمون ان 27 متشددا قتلوا في الاشتباكات مع الجيش كما قتل خمسة اخرون حين قصفت طائرات الجيش نقطة تفتيش كانوا يسيطرون عليها. وقتل في الاشتباكات أيضا 18 جنديا وستة من رجال القبائل الذين كانوا يقاتلون معهم. وأكد مسؤول عسكري ان الجيش طرد المقاتلين من المنطقة المحيطة بالمعسكر. من جانبه أفاد المتشددون في بيان عبر البريد الالكتروني ان الاشتباك لم يسفر عن مقتل اي من مقاتليهم وهددوا بمهاجمة لودر.

وتقع لودر في محافظة ابين التي تسيطر "القاعدة" على قطاعات واسعة منها منذ نهاية مايو/ايار 2011 والتي تجري فيها مواجهات دامية مستمرة بين عناصر التنظيم والقوات الحكومية التي تحاول استعادة السيطرة على المحافظة وخصوصا على عاصمتها زنجبار. وتتخذ القاعدة في جنوب اليمن اسم "انصار الشريعة"، وهي تسيطر ايضا على اجزاء من محافظة شبوة المجاورة.

واستفادت القاعدة من تشتت السلطة المركزية ومن الاحتجاجات التي سادت اليمن خلال الاشهر الماضية لتعزيز نفوذها في جنوب وشرق اليمن.

الأزمة اليمنية