الكنيسة القبطية تتمسك بموقف البابا الراحل وتمنع مصريين من الصلاة في القدس

متفرقات

الكنيسة القبطية تتمسك بموقف البابا الراحل وتمنع مصريين من الصلاة في القدس
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582765/

أعلن القس ميصائيل كاهن كنيسة القديسة هيلانة الذي يعتبر الجزء المصري من كنيسة القيامة في أورشليم – القدس، ان الكنيسة رفضت استقبال عدد من المسيحيين المصريين الذين جاؤوا الى الأراضي المقدسة للاحتفال بعيد القيامة المجيد. جاء هذا الرفض بناءً على موقف البابا شنودة الراحل الذي أكد مراراً ان المسيحيين المصريين لن يدخلوا المدينة القديمة إلا بفيزا فلسطينية. 

أعلن القس ميصائيل كاهن كنيسة القديسة هيلانة الذي يعتبر الجزء المصري من كنيسة القيامة في أورشليم – القدس، ان الكنيسة رفضت استقبال عدد من المسيحيين المصريين الذين جاؤوا الى الأراضي المقدسة للاحتفال بعيد القيامة المجيد.

وكان الحجاج المصريون قد وصلوا الى إسرائيل عبر مطار بن غوريون، بغية المشاركة في عيد قيامة يسوع المسيح وأسبوع الآلام.

وبحسب تصريح أدلى به القس ميصائيل لوكالة "الشرق الأوسط" في رام الله انه تم اتخاذ هذه الخطوة بناءً على تعليمات الأنبا أبراهام مطران القدس والشرق الأدنى، ولم يُسمح للمسيحيين القادمين من مصر الذين يُقدر عددهم بعشرات قليلة بالصلاة أو ممارسة طقس التناول، مما كاد ان يسفر عن خلاف حاد بين الجانبين.

كما أكد القس ميصائيل على ان "تعليمات البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الراحل ما زالت سارية، ويجب علينا احترامها في غيابه أكثر مما كنا نحترمها في وجوده."

من المعروف ان موقف البابا شنودة الثالث الراحل كان صارمأً إزاء دخول المسيحيين المصريين للمدينة القديمة والصلاة فيها، اذ كان قد أعلن مراراً رفضه القاطع لهاذا الأمر مشيراً الى ان المسيحيين المصريين لن يدخلوا أورشليم إلا وأيديهم في يد إخوتهم المسلمين، وان ذلك لن يتم بفيزا إسرائيلية بل بفيزا فلسطينية.