مجموعة "ايكواس" ترفع العقوبات عن مالي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582745/

أعلنت مجموعة "ايكواس" الاقتصادية لدول غرب أفريقيا يوم الأحد 8 أبريل/نيسان ان قادة دول غرب افريقيا قرروا رفع كافة العقوبات التي فرضوها على مالي بسبب حدوث انقلاب عسكري هناك، وبأثر فوري، بعد الاتفاق على اعادة الحياة الدستورية الى البلاد.

أعلنت مجموعة "ايكواس" الاقتصادية لدول غرب أفريقيا يوم الأحد 8 أبريل/نيسان ان قادة دول غرب افريقيا قرروا رفع كافة العقوبات التي فرضوها على مالي بسبب حدوث انقلاب عسكري هناك، وبأثر فوري، بعد الاتفاق على اعادة الحياة الدستورية الى البلاد.

وأعاد البيان الى الأذهان ان المشاورات بين الإنقلابيين في مالي وسلطات منظمة "ايكواس" أسفرت عن توقيع اتفاقية اطار تمهد "لعودة النظام والحياة الدستورية الى مالي".

وفي وقت سابق عاد من بوركينا فاسو رئيس البرلمان في دولة مالي ديونكواندا تراوري إلى بلاده من أجل ترؤسها وإدارة شؤونها لفترة انتقالية حتى إجراء الانتخابات.

وجاءت عودة تراوري وفق الاتفاق الموقع بين مجموعة "ايكواس" والمجلس العسكري الذي نفذ انقلابا على نظام الرئيس أمادي توري في 21 مارس/آذار الماضي.

وينص الاتفاق على ان يقوم تراوري بتنظيم انتخابات في مالي في غضون 40 يوما. وفي حال تعثر جهوده بسبب تمرد قبائل الطوارق في شمال البلاد، فان الاتفاق يشير الى ضرورة إنشاء "هيئة انتقالية لإدارة الشؤون في البلاد".

وكان ممثل مجموعة "إيكواس" جبريل باسوليه قد أعلن في وقت سابق أن الاتفاق الذي وقِّع مع المجلس العسكري سيسمح خلال الأيام المقبلة بالعودة إلى المؤسسات الدستورية في البلاد، ورفع العقوبات الاقتصادية عن مالي.

من جهتها رحبت كاثرين أشتون المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي بالجهود التي بذلتها مجموعة "ايكواس" لتسوية الأزمة في دولة مالي.

وأعربت أشتون خلال اتصال هاتفي مع رئيس ساحل العاج، رئيس مجموعة "ايكواس" الحسن وتاره،  عن دعمها التام للجهود التي بذلتها المجموعة لتسوية الأزمة عبر الطرق السلمية في مالي.

وأشادت آشتون بعدم اعتراف المجموعة بالدولة التي أعلن الطوارق عنها في شمال مالي. من جانبه أكد وتاره لآشتون أن المجلس العسكري في مالي سيسلم السلطة لرئيس مؤقت لادارة شؤون البلاد الأسبوع المقبل لفترة انتقالية تمتد حتى إجراء الانتخابات.

المصدر: وكالات