الهيئة الروسية لمكافحة المخدرات: على الامريكيين بذل المزيد من الجهود لمواجهة خطر المخدرات في افغانستان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58274/

يجب على الامريكيين وحلفائهم في افغانستان بذل المزيد من الجهود من اجل مكافحة خطر المخدرات الصادر عنها. اعلن ذلك فيكتور ايفانوف رئيس الهيئة الفيدرالية الروسية لمكافحة المخدرات في حديث صحفي نشرته يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني صحيفة "فرانكفورتر الغيماينه تسايتونغ" الالمانية.

يجب على الامريكيين وحلفائهم في افغانستان  بذل المزيد من الجهود  من اجل مكافحة خطر المخدرات الصادر عنها.  اعلن ذلك فيكتور ايفانوف رئيس الهيئة الفيدرالية الروسية لمكافحة المخدرات في حديث صحفي نشرته يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني صحيفة "فرانكفورتر  الغيماينه تسايتونغ" الالمانية.
وبحسب قول ايفانوف  فان العملية الروسية الامريكية المشتركة المضادة للمخدرات اظهرت قدرة كامنة على التعاون  في مجال مواجهة  صناعة المخدرات. لكنها طالت 4 مراكز لصنع المخدرات فقط. وقال:" بينما تتوفر لدينا معلومات تدل على وجود ما يزيد عن الف مركز مثلها في افغانستان".
واضاف المسؤول الروسي انه "  ليست هنالك تناقضات في هذه المسألة بين روسيا والولايات المتحدة  التي تمتلك في هذه البلاد القوات والمعدات اللازمة لتنفيذ مثل هذه المهام. لكن يجب  استخدام الامكانات المتوفرة بشكل منتظم مما يحتاج الى  المزيد من الجهود".

ودعا ايفانوف بصورة خاصة الى مصادرة الاراضي المستخدمة لزراعة المخدرات.
واعترف ايفانوف مجيبا على سؤال عما تنتظره روسيا  من الساسة الالمان والقوات الالمانية المرابطة في منطقة  شمال افغانستان التي  تهرب عبرها المخدرات الى روسيا اعترف قائلا:" تشهد هذه المنطقة  في الاونة الاخيرة  نموا لصناعة المخدرات، مما ادى الى زيادة  المختبرات التي تصنع المخدارت  خلال فترة الـ 1.5 سنة الاخيرة بمقدار اضعاف". واشار ايفانوف الى ان هذه المنطقة  تعتبر نقطة تنطلق منها المخدرات  الى آسيا الوسطى. لذا يبدو لي ان الدول التي تولت المسؤولية عن الشمال يجب ان تتماشى مع تلك المسؤولية.
واعرب رئيس الهيئة الفيدرالية الروسية عن دهشته ان عقيدة الناتو المزمع تبنيها في قمة لشبونة لا تتضمن  خطة الحلف لحماية سكانه من خطر تهريب المخدرات. وقال:" يبدو لي ان هذه المشكلة لم تلق  تقييما جديرا ولعل سبب ذلك سياسي. واظن ان تركيز روسيا على اظهار مشكلة تجارة المخدرات على الصعيد العالمي هو امر صحيح وفي غاية الاهمية، اذ ان الاسرة الدولية لم تدرك بعد مدى خطورتها".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)