الروس الأرثوذكس يحتفلون بأحد الشعانين.. وبابا الفاتيكان يفتتح احتفالات الفصح

أخبار روسيا

الروس الأرثوذكس يحتفلون بأحد الشعانين.. وبابا الفاتيكان يفتتح احتفالات الفصح
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582730/

ترأس البطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا صباح يوم الأحد 8 أبريل/نيسان، قداسا في كاتدرائية المسيح المخلص بموسكو وذلك بمناسبة عيد "احد الشعانين" الذي يتذكر فيه المسيحيون دخول المسيح الى القدس.

ترأس البطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا صباح يوم الأحد 8 أبريل/نيسان، قداسا  في كاتدرائية المسيح المخلص بموسكو وذلك بمناسبة عيد "احد الشعانين" الذي يتذكر فيه المسيحيون دخول المسيح الى القدس.

وتحتفل اليوم جميع الكنائس التي تتبع التقويم الشرقي بهذا العيد، ليبدأ يوم الاثنين أسبوع الآلام استعدادا لعيد القيامة. وفي أحد الشعانين "يبارك القس أغصان الشجر من الزيتون وسعف النخيل، استذكارا بدخول المسيح القدس كملك متوج بعد أن أعاد الى الحياة بعد الموت صديقه اليعازر أمام عشرات الناس، وعندما دخل المسيح بعد ذلك القدس  قابله الآلاف فارشين الأرض أمامه بثيابهم وسعف النخيل وأغصان الزيتون"، بحسب الديانة المسيحية. أما في روسيا فتتم مباركة أغصان شجر الصفصاف لعدم وجود أشجار الزيتون أو النخيل.

كما أقام رجال الدين من الطوائف المسيحية المختلفة قداديس العيد في كنيسة القيامة بالقدس شارك فيها آلاف المسيحيين.

من جانب آخر، تحتفل الكنائس التي تتبع التقويم الغربي يوم الأحد بعيد القيامة المجيد.

وافتتح البابا بنديكت السادس عشر مساء السبت، احتفالات ليلة الفصح في كاتدرائية القديس بطرس بالفاتيكان وسط آلاف المصلين، في حدث نقلته قنوات تلفزيونية عدة عبر العالم.

وحمل البابا في هذا القداس شمعة الفصح مضاءة في الكاتدرائية الكبرى التي عم فيها الظلام، وسار خلفه عدد من الأساقفة، حيث ترمز الشموع إلى "قيامة المسيح".

واجتاز البابا على منصة متحركة الباحة الداخلية للكاتدرائية حاملا الشمعة، ومع تلاوة نداء "لومن كريستي" الفصحي، أضيئت آلاف الشموع قبل أن يعاد تشغيل الإضاءة الكهربائية للكاتدرائية، في دلالة رمزية على "الانتقال من الموت والخطيئة إلى الحياة والحقيقة"، بحسب الديانة المسيحية.

المصدر: وكالات