دراسة: الآباء مقلون في التواصل مع أبنائهم

متفرقات

دراسة: الآباء مقلون في التواصل مع أبنائهم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582681/

أظهرت دراسة حديثة ان الفترة التي يمضيها الآباء المعاصرون مع أبنائهم في المتوسط لا تزيد عن 56 دقيقة يوميا. ويوضح الكثيرون ان الاواصر التي تربطهم بأبنائهم تضعف شيئا فشيئا بسبب ضيق الوقت والتوتر الذي يخضعون له في العمل.

ينظر البعض الى الاحصاءات على أنها مجرد أرقام، ولكن قد تكون للاحصاءات دلائل كبرى اذ انها تعبر عن النزعات السائدة في المجتمع. فقد أظهرت دراسة حديثة ان الفترة التي يمضيها الآباء المعاصرون مع أبنائهم في المتوسط لا تزيد عن 56 دقيقة يوميا. ويوضح الكثيرون ان الاواصر التي تربطهم بأبنائهم تضعف شيئا فشيئا بسبب ضيق الوقت والتوتر الذي يخضعون له في العمل، حسب صحيفة "دايلي مايل".

وقد أظهرت نتائج الدراسة التي اجرتها شركة "بانداي" اليابانية المنتجة لألعاب الفيديو ان 18% من الآباء لا يصرفون سوى 15 دقيقة في اليوم على التواصل مع أبنائهم. واعترف نحو ثلث من الآباء الذين تم استفتاؤهم بأنهم مضطرون للاتصال بأطفالهم هاتفيا نظرا لعدم توفر الامكانية لديهم للاتصال بفلذات أكبادهم وجها لوجه. كما يستخدم 20% من الرجال رسائل نصية للاتصال بأبنائهم.

ومع ذلك اعترف 84% من الرجال الذين شاركوا في الدراسة بأنهم يرغبون في امضاء وقت أطول بصحبة أبنائهم، فيما أبدى 79% عن رغبتهم في اقامة علاقة أوثق مع أطفالهم.

ويرى علماء النفس ان قائمة الاعمال التي تساعد على اقامة علاقة متينة بين الأب والابن تشمل ألعابا مشتركة ومزاولة الرياضة معاً ومرافقة الطفل في مشاهدة افلام الرسوم المتحركة والقراءة.

وقال كل واحد من ثلاثة الآباء انه يخضع حاليا لضغط متزايد في العمل ولا يتمتعون بالوقت الكافي للتعامل مع أبنائهم. كما أرجع 44% من الرجال عدم تعاملهم مع أطفالهم بشكل لائق الى التعب والارهاق جراء العمل.

هذا وتبين ان ثلث الرجال ينفقون وقتا أقل على التواصل مع أبنائهم، مقارنة بالوقت الذي كان آباؤهم يمضونه معهم عندما كانوا صغارا. وكان هذا المؤشر أعلى في صفوف الآباء الشباب مقارنة مع سواهم.

أفلام وثائقية