محلل سياسي: الخطر الذي يهدد إيران.. خطر يهدد روسيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582613/

أكد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في موسكو الجنرال ليونيد ايفاشوف في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" أن التوتر الحاصل حول الملف النووي الايراني وقرع طبول الحرب من قبل دولة اسرائيل ليس له اي صلة بتطوير إيران لبرنامجها النووي، وانما لاخضاع الثروات النفطية الايرانية للامريكيين.

أكد رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في موسكو الجنرال ليونيد ايفاشوف في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" أن التوتر الحاصل حول الملف النووي الايراني وقرع طبول الحرب من قبل دولة اسرائيل ليس له اي صلة بتطوير إيران لبرنامجها النووي، وانما لاخضاع الثروات النفطية الايرانية للامريكيين.

وفيما يلي النص الكامل للمقابلة:

س - لماذا يجري الإعداد لضرب ايران؟

ج - الأسباب عامة ليوغسلافيا والعراق وليبيا وسوريا. يجب إخضاع الدول التي لاتريد الخضوع للإملاء الأمريكي، للاحتكارات المالية العالمية، لذلك يدمرون الدولة ويقلصون طاقتها الاقتصادية واستهلاكها لموارد الطاقة ويضعون يدهم على النفط والغاز. الأمريكيون يمارسون سياسة سيطرة فاشية جديدة مالية وعسكرية. ويريدون إخضاع الدول، ولإخضاعها يريدون تنصيب أنظمة تابعة لهم. تعمل بمشيئتهم وتحفظ أموالها في بنوكهم.

س - ما هي النتائج التي يمكن أن تؤدي إليها الحرب؟

ج - الاستقرار سيتزعزع في المنطقة كلها، واليوم يقول بعض المحللين إن الولايات المتحدة لن تحقق أهدافها. ففي مصر وليبيا مثلا تصل القوى الراديكالية إلى السلطة. أنا لا أتفق معهم فالأمريكيون لايريدون غرس النظام والديمقراطية في أي بلد. مهمتهم هي خلق محور عالمي للفوضى يعيش في نزاع أبدي، حين يتحارب العرب مع العرب والمسلمون مع المسلمين، لكن عوائد النفط والموارد الأخرى تصل إلى البنوك الأمريكية، وأهم طرق المواصلات الدولية يسيطر عليها الأمريكيون، والدول المتحاربة تطلب القروض من الأمريكيين.

 س - ما الذي يمكن أن تفعله روسيا لتجنب نشوب الحرب؟

ج - يجب أن تفهم موسكو أن الخطر الذي يهدد ايران يهددها أيضا، بالتعاون مع الصين والهند والبلدان الأخرى التي تعارض الحرب الواسعة التي يمكن أن يستخدم فيها السلاح النووي، يجب تشكيل ائتلاف مناهض للحرب والعمل في كل الاتجاهات والمطالبة في مجلس الأمن الدولي بعدم الإقدام على العدوان، ومحاولة إخراج قرار يدين اسرائيل والولايات المتحدة. ولابد من العمل على المستوى البرلماني، ومع الدول الأخرى لاسيما الصين والهند وكذلك تركيا يجب خرق طوق الحصار الاقتصادي على ايران، فالعقوبات الاقتصادية تفرض ليتفجر البلد من الداخل مع غياب النقود والموارد وانخفاض إمكانية التسويق. يأملون أن يؤدي هذا الوضع إلى انفجار اجتماعي يدخل بعده الأمريكيون ليس كمعتدين، بل كقوات حفظ سلام. وأنا من المؤيدين لتوريد الأسلحة الدفاعية لايران وفي مقدمتها صواريخ إس ثلاثمائة.

س - ما هي مخاطر امتلاك طهران للسلاح النووي في حال حصولها الفعلي عليه؟

ج - لا وجود لأي خطر، اليوم يوجد عدم توازن في القوى في المنطقة. إسرائيل تملك أسلحة تقليدية حديثة وفعالة وهي أيضا من كبريات الدول النووية، والوضع يصبح خطيرا حين تتفوق دولة على أخرى. الحالة الأكثر استقرارا هي التي تقوم على التوازن، أي على إمكانية ردع كل طرف للآخر. إذن يجب أن تحصل ايران على ضمانة نووية لأمنها، أو يجب نزع السلاح النووي من اسرائيل.

فيسبوك 12مليون