بلدان منظمة معاهدة الامن الجماعي تراقب الاوضاع في سورية

أخبار العالم العربي

بلدان منظمة معاهدة الامن الجماعي تراقب الاوضاع في سورية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582591/

قال نيقولاي بورديوجا الامين العام لمنظمة معاهدة الامن الجماعي، إن بلدان المنظمة تراقب الاوضاع في سورية. جاء ذلك عقب انتهاء اجتماع وزراء خارجية الدول الاعضاء في المنظمة المنعقد في استانة يوم 6 ابريل/نيسان.

قال نيقولاي بورديوجا الامين العام لمنظمة معاهدة الامن الجماعي، إن بلدان المنظمة تراقب الاوضاع في سورية. جاء ذلك عقب انتهاء اجتماع وزراء خارجية الدول الاعضاء في المنظمة المنعقد في استانة يوم 6 ابريل/نيسان.

وقال "إن بلدان منظمة معاهدة الامن الجماعي تعلن عن دعمها الكامل لمهمة وخطة كوفي عنان المبعوث الخاص لهيئة الامم المتحدة وجامعة الدول العربية الى سورية. وإننا نراقب الاوضاع في سورية وتطورها واحتمال تاثيرها على أمن دولنا".

واضاف "إن روسيا باعتبارها عضوة في المنظمة، تساهم في تسوية الاوضاع السورية وهي على اتصال بكوفي عنان والقيادة السورية. وإن موسكو تبلغ الدول الاعضاء في المنظمة بنتائج اتصالاتها ونشاطاتها. كما أن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي قد ابلغ المشاركين في الاجتماع، عن الخطوات الاخيرة التي تخطوها روسيا لتخفيف حدة التوتر في سورية وحولها".

 دول المنظمة تنسق مواقفها بشأن سورية وايران

واشار بورديوجا الى أن بلدان المنظمة نسقت مواقفها بشأن سورية وايران.وقال "كان لقاء وزراء خارجية الدول الاعضاء هذا اليوم مهما ومفيدا جدا، حيث ناقشنا المسائل المهمة وتبادلنا الآراء حول قضايا افغانستان والاوضاع السورية وحول ايران، وكذلك حول العقوبات المفروضة على بيلاروس، وتطور الاوضاع في منطقة القوقاز".

وحسب قوله لقد سمح لنا هذا بـ "تنسيق المواقف وفهم وجهات نظر كل طرف واتخاذ الخطوات اللازمة لتنسيق الجهود المشتركة بخصوص المخاطر التي تهدد بلداننا".

 البيان المشترك لدول المنظمة حول التعاون مع الناتو

قال الامين العام لمنظمة معاهدة الامن الجماعي، إن وزراء خارجية الدول الاعضاء اقروا بيانا حول تطبيع التعاون مع الناتو.

وقال " اننا صادقنا اليوم على بيان مشترك حول التعاون مع الناتو. وهذه ليست المرة الاولى التي ندعو فيها الناتو للتعاون والعمل المشترك في قضايا الامن المهمة والمعقدة التي تواجه بلدان المنظمة وبلدان الناتو".

ويشير البيان الى أن بلدان منظمة معاهدة الامن الجماعي تدعو الناتو الى التعاون في مكافحة الارهاب وانتشار المخدرات، والتعاون  لاحلال الاستقرار في افغانستان، وفي ازالة آثار الكوارث الطبيعية ومساعدة المواطنين في اثناء الازمات.

وقال "تبقى الاوضاع الحالية في مجال الامن الدولي، معقدة جدا. ومن الواضح، أنه ليس بامكان أي دولة في العالم بمفردها الوقوف بفعالية بوجه التهديدات التقليدية والجديدة. إن الوقوف بوجه هذه التهديدات يتطلب بذل الجهود المشتركة لكافة البلدان. إن بلدان منظمة معاهدة الامن الجماعي مستعدة للتعاون في المجالات ذات المصلحة المشتركة".

الأزمة اليمنية