بان كي مون يحذر من تعميق الأزمة السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582568/

حذر بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة يوم الخميس 5 أبريل/نيسان، من تعميق الأزمة السورية،  مشيرا الى ان مزيدا من القتلى يسقطون كل يوم على الرغم من إعلان الحكومة السورية عن بدء سحب قواتها من بعض المدن.

حذر بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة يوم الخميس 5 أبريل/نيسان، من تعميق الأزمة السورية،  مشيرا الى ان مزيدا من القتلى يسقطون كل يوم على الرغم من إعلان الحكومة السورية عن بدء سحب قواتها من بعض المدن.

وقال بان كي مون في افتتاح جلسة غير رسمية للجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة انه لا يوجد مؤشر حتى الآن على انحسار الهجمات على المناطق المدنية.

ودعا القطري ناصر عبد العزيز الناصر الرئيس الحالي للجمعية العامة الى  انعقاد الجلسة من أجل الاستماع الى تقرير كوفي عنان المبعوث الأممي العربي بشأن تطورات الأوضاع في سورية. وشارك عنان في الجلسة التي أغلقت أمام وسائل الإعلام بعد كلمتين لبان كي مون وله، عبر الفيديو كونفرنس.

وقال عنان في كلمة له ان هناك حاجة ماسة الى مزيد من العمل لوقف كل أشكال العنف. وتابع قائلا إنه يتعين على الجيش السوري والمنشقين عنه أن يوقفوا كل أعمال العنف بحلول الساعة السادسة صباح يوم 12 ابريل/نيسان بتوقيت سورية.

وأضاف: "يجب ان نوقف (قصف) الدبابات والمروحيات والمدافع، وان تتوقف كل اشكال العنف، بما فيها الاعتداء الجنسي والتعذيب والاعدامات والخطف وتدمير المنازل والنزوح القسري والانتهاكات الاخرى بما فيها التي ترتكب بحق الاطفال."

وقال عنان إن دمشق أبلغته ان سحب القوات يجري في الوقت الحالي لكنه دعا الى بذل مزيد من الجهد في هذا الشأن.

وقال: "ابلغتني الحكومة بانسحابات جزئية من ثلاثة مواقع - ادلب والزبداني ودرعا. انتظر المزيد من الخطوات ومعلومات اكثر اكتمالا."

واضاف "اشارت الحكومة الى انها ستواصل ابلاغي بالخطوات التي تتخذها. لكن من الواضح ان هناك حاجة ماسة لخطوات اكثر تأثيرا".

الجعفري: المندوب القطري يستغل رئاسته للجمعية العامة لتمرير أجندة قطر والسعودية المعادية لسورية

اتهم  بشار الجعفري المندوب السوري لدى الأمم المتحدة رئيس الجمعية العامة القطري ناصر عبد العزيز الناصر باستغلال رئاسته للجمعية العامة لتمرير أجندة بلاده والسعودية المعادية لسورية ومنع مندوبي الدول الأخرى من تقديم رؤيتهم للأزمة السورية.

وعقد الجعفري مؤتمرا صحفيا بعد انتهاء اجتماع الجمعية العامة، قال خلاله إن عبد العزيز الناصر طلب قطع البث التلفزيوني وخروج وسائل الاعلام من جلسة الجمعية العامة عند بدء مداخلته لمنع وصول صوت سورية الى الرأي العام، على الرغم من أن الجلسة كانت مفتوحة لجميع وسائل الاعلام المعتمدة في الامم المتحدة.

واتهم الجعفري قطر والسعودية وتركيا وفرنسا والولايات المتحدة بدعم ما يسمى بـ"الجيش السوري الحر". وذكر أن دمشق في حاجة إلى ما سماه تعهدا واضحا ومحددا من عنان بأن المعارضة ستلتزم بوقف العنف بمجرد التزام الحكومة بذلك، وأن المعارضين لن يسعوا إلى ملء الفراغ الناجم عن الالتزام الحكومي بهذا الأمر. وأكد الجعفري أن اسحب الاسلحة الثقيلة من التجمعات السكنية سيتم بحلول العاشر من أبريل/نيسان.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية