محلل روسي: مؤتمر اسطنبول حول سورية لا أساس له في القانون الدولي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582271/

أعرب النائب الأول لرئيس أكاديمية القضايا الجيوسياسية الروسية قسطنطين سيفكوف أن المؤتمرات مثل المؤتمر الأخير حول سورية في اسطنبول ليس لها أي أساس في القانون الدولي، ولذلك لا يجب أخذ نتائجها في الاعتبار.

أعرب النائب الأول لرئيس أكاديمية القضايا الجيوسياسية الروسية قسطنطين سيفكوف أن المؤتمرات مثل المؤتمر الأخير حول سورية في اسطنبول ليس لها أي أساس في القانون الدولي، ولذلك لا يجب أخذ نتائجها في الاعتبار.

وقي حديث لقناة "روسيا اليوم" يوم 2 أبريل/نيسان قال إن دعم المعارضة السورية من قبل بعض الدول يعتبر تدخلا في شؤونها الداخلية وبهذا يخالف القانون الدولي.

وتوقع سيفكوف أن يتناقض تقرير كوفي عنان حول نتائج عمله في سورية المتوقع صدوره قريبا مع نتائج مؤتمر اسطنبول الأخير، لأن المشاركين في هذا المؤتمر يسعون إلى تصعيد المواجهة الداخلية في سورية.

وأكد أن تسليح جماعات المعارضة في سورية وتواجد المستشارين العسكريين والبريطانيين والقطريين في معسكراتها هو عدوان غير مبرر، وقال: "هذه جريمة حرب من وجهة نظر القانون الدولي، وقد عوقب القادة النازيون على مثل هذه الجرائم بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية بالإعدام شنقا".

ورأى أن نجاح مهمة عنان وبقاء بشار الأسد في السلطة سيكون من أكبر خسائر إسرائيل الاستراتيجية لمواقف الأسد الصارمة ضد إسرائيل.