حزب اونغ سان سو تشي يعلن عن فوزه في الانتخابات التكميلية الى البرلمان في ميانمار

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582221/

اعلن حزب "الرابطة الوطنية للديمقراطية" بزعامة اونغ سان سو تشي الحائزة على جائزة نوبل للسلام عن فوزه في الانتخابات التكميلية الى البرلمان التي جرت بميانمار. وفازت زعيمة الحزب بمقعد في البرلمان لاول مرة بعد ان امضت 15 عاما بالسجن او تحت الاقامة الجبرية.

اعلن حزب "الرابطة الوطنية للديمقراطية" بزعامة اونغ سان سو تشي الحائزة على جائزة نوبل للسلام عن فوزه في الانتخابات التكميلية الى البرلمان التي جرت بميانمار يوم الاحد 1 ابريل/نيسان.

ويشير المراقبون الى ان حزب "الرابطة الوطنية للديمقراطية" المعارض قد يفوز في كافة الدوائر الـ 44 التي كانت لديه مرشحون فيها. اما اونغ سان سو تشي نفسها، فقد فازت بمقعد في البرلمان لاول مرة في التاريخ بعد حصولها، حسب النتائج الاولية، على 82% من الاصوات في الدائرة الانتخابية التي ترشحت فيها.

ومن المقرر ان تعلن النتائج الرسمية للانتخابات يوم الاثنين 2 ابريل/نيسان.

وتجدر الاشارة الى انه على الرغم من ان هذه الانتخابات ليست سوى انتخابات تكميلية لتقرير مصير 45 مقعدا في البرلمان فقط من اصل 1154، وصفها المراقبون بانها تاريخية، لان هذه هي اول انتخابات ديمقراطية في البلاد بعد 50 عاما من الحكم الديكتاتوري للعسكر.

هذا وكانت "الرابطة الوطنية للديمقراطية" بزعامة اونغ سان سو تشي قد شاركت في الانتخابات البرلمانية عام 1990، وحققت فيها فوزا كاسحا، إلا ان العسكر رفضوا الاعتراف بنتائج الانتخابات وبدأوا باضطهاد المعارضة الذي استمر حوالي 20 سنة. وفي عام 1991 فازت زعيمة المعارضة في ميانمار بجائزة نوبل للسلام.

وكانت اونغ سانغ تشي قد تم الافراج عنها في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2010 بعد 15 عاما قضتها بالسجن او تحت الاقامة الجبرية. وقبل اطلاق سراحها جرت في البلاد الانتخابات البرلمانية التي رفضت "الرابطة الوطنية للديمقراطية" المشاركة فيها احتجاجا على بند في الدستور كان يثبت حصول العسكريين على ربع المقاعد في البرلمان تلقائيا.

وتم في بداية العام الماضي نقل السلطة الى حكومة مدنية بدأت بتحقيق اصلاحات ديمقراطية.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون