التأمين على الأعراس يكتسب شعبية في النمسا

متفرقات

التأمين على الأعراس يكتسب شعبية في النمسا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582192/

كثيرا ما لا يصبح يوم عقد القران أسعد يوم في حياة العرسان الجدد، حيث يمكن ان تحدث أشياء لم يتوقعها أحد في يوم اقامة حفل الزفاف. ومن أجل التعويض عن الاضرار التي قد تلحق بمشاركي هذه المناسبات السعيدة للبعض والمؤلمة للبعض الآخر، تقدم النمسا خدمة، تكتسب شعبية شيئا فشئيا، ألا وهي "التأمين على الأعراس".

كثيرا ما لا يصبح يوم عقد القران أسعد يوم في حياة العرسان الجدد، حيث يمكن ان يحدث أشياء لم يتوقعها أحد في يوم اقامة حفل الزفاف. ومن أجل التعويض عن الاضرار التي قد تلحق بمشاركي هذه المناسبات السعيدة للبعض والمؤلمة للبعض الآخر، تقدم النمسا خدمة، تكتسب شعبية شيئا فشئيا، ألا وهي "التأمين على الأعراس".

وقد يحدث في يوم عقد الزواج ان يصاب العريس فجأة بمرض ما، أو لا يكون فستان العريس مجهزا لموعد الحفل، أو أن يضيع خاتما الزواج، أو تجيب العروس بالرفض ... وما الى ذلك. وقد اجتمع الضيوف المدعوون الى حفلة الزفاف وتم دفع الاموال الهائلة لتنظيم الحفل الفخم.

وفي حال حصول مثل هذه المفاجآت غير السارة تسفر الفعالية الاحتفالية عن الدموع والتوتر، وحتى قد تتحول الى الهستيريا، كما يتحتم على أهالي العرسان دفع الديون، اذ يجب تسديد التكاليف عن الغاء مراسم الزفاف. ويساعد نوع جديد من التأمين في النمسا التي تشهد عقد نحو 38 ألف حالة زواج سنويا على التعويض عن الاضرار المادية.

وفي حال حدوث "منغصات" كافساد فستان الزفاف وضياع خاتمي الزواج و"هروب" الموسيقيين المدعوين لاحياء حفلة موسيقية ورفض العروس الزواج، يقدر حجم التعويض بألف يورو، فيما قد يصل حجم التعويض عن افشال حفلة الزفاف بأكملها الى 25 ألف يورو.

ويبدو ان التأمين على الاعراس لا يأخذ بالاعتبار الاضرار المعنوية التي قد تلحق بالعروس او العريس او أهاليهم او الضيوف.

أفلام وثائقية