روسيا تؤيد فكرة مواصلة البرنامج النووي السلمي في ايران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58216/

ستواصل روسيا التعاون مع ايران في كافة المجالات، باستثناء المحضورة منها بعقوبات مجلس الامن الدولي. صرح بذلك سيرغي بريخودكو مساعد رئيس الدولة الروسية في اعقاب اللقاء الذي عقد بين رئيس روسيا دميتري مدفيديف والرئيس الايراني محمود احمدي نجاد يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني على هامش القمة الثالثة لدول حوض بحر قزوين التي تعقد في عاصمة اذربيجان باكو.

ستواصل روسيا التعاون مع ايران في كافة المجالات، باستثناء المحظورة منها بعقوبات مجلس الامن الدولي. صرح بذلك سيرغي بريخودكو مساعد رئيس الدولة الروسية في اعقاب اللقاء الذي عقد بين رئيس روسيا دميتري مدفيديف والرئيس الايراني محمود احمدي نجاد يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني على هامش القمة الثالثة لدول حوض بحر قزوين التي تعقد في عاصمة اذربيجان باكو.
وقد اكد بريخودكو قائلا:" يعتبر هذا اللقاء هاما وحمل الحديث طابعا شفافا تماما.. لم نتجنب نحن ولا زميلنا  اي من المسائل الحساسة. وقد  قدم رئيس روسيا تقييما مبدئيا للقرارات المعروفة التي اتخذها مجلس الامن الدولي. وسبق للرئيس الروسي ان قدم هذا التقييم مرارا ".
وقال بريخودكو:" تناول الجانبان المسائل المتعلقة بضرورة تطورالعلاقات مع ايران بصفتها دولة مجاورة نهتم بالحفاظ على العلاقات التجارية والاقتصادية وغيرها من العلاقات معها،  بشرط الا تطالها القيود المفروضة من قبل مجلس الامن الدولي".
وبحسب قول بريخودكو فان رئيس روسيا  تحدث حول اهمية مواصلة البرنامج النووي السلمي في ايران، وابرز ميدفيديف انجاز مشروع المحطة الكهرذرية في بوشهر باعتباره  مثالا  للتعاون الفعال بين البلدين ، مشيرا الى ان العمل على تنفيذه استمر تحت الرقابة التامة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

يذكر ان العلاقات بين روسيا وايران تعقدت بعد ان ايدت موسكو القرار الصادر في يونيو/حزيران عن مجلس الامن الدولي  ازاء طهران و تخلت روسيا عن تزويدها بمنظومات "اس – 300" الصاروخية المضادة للجو.
ويعتبر هذا اللقاء  بين زعيمي روسيا وايران الثالث، حيث سبق للرئيسين ان عقدا لقاءا على هامش قمة منظمة شنغهاي للتعاون التي عقدت في اغسطس/آب عام 2008 في دوشنبه، حينما اعلن احمدي احمدي انه من الضروري عقد المزيد من اللقاءات، وعقد الرئيسان لقاءا خاصا  بعد سنة  على هامش قمة يكاترينبورغ لمنظمة شنغهاي للتعاون.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك