"الاخوان" يرشحون خيرت الشاطر لانتخابات الرئاسة المصرية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582153/

اعلنت الهيئة البرلمانية لحزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة "الاخوان المسلمين" يوم السبت 31 مارس/آذار عن ترشيح خيرت الشاطر النائب الأول للمرشد العام للجماعة لانتخابات الرئاسة المصرية.

اعلنت الهيئة البرلمانية لحزب الحرية والعدالة المنبثقة عن جماعة "الاخوان المسلمين" يوم السبت 31 مارس/آذار عن ترشيح خيرت الشاطر النائب الأول للمرشد العام للجماعة لانتخابات الرئاسة المصرية.

واكد محمد بديع المرشد العام لجماعة "الاخوان المسلمين" في مؤتمر صحفي ان الشاطر قبل القرار وانه استقال من منصب نائب المرشد العام وعضو مكتب الارشاد لكي يكون مرشحا للرئاسة.

واعلن محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة في مؤتمر صحفي له ان قرار ترشيح الشاطر اتخذ "بناء على العديد من المتغيرات المتلاحقة التي شهدتها البلاد خلال الفترة الماضية"، حسبما نقلت عنه "سي ان ان".

وقال مرسي "بدا لنا بعد الانتخابات البرلمانية أن المشهد لا يتجه في اتجاه الثورة، وبدا لنا أن هذا المسار لا يصل إلى منتهاه وإلى هدفه، بل توجد محاولات مستميتة لمنع هذا المسار، ومنع الوصول إلى الاستقرار السياسي والاقتصادي".

وأضاف رئيس الحزب قوله: "اتضح لنا أن هناك إعاقة وتعويق لهذه الحركة"، مؤكدا ان حزبه كان يسعى الى ان تكون هناك "حكومة ممثلة للأغلبية البرلمانية وتحاسب من خلال البرلمان، خاصة أن الحكومة الحالية تؤدي بشكل سلبي يوما بعد يوم، أعلنا أننا مستعدون لتحمل المسئولية".

وقد عقد مكتب الارشاد لجماعة "الاخوان المسلمين" اجتماعا لحسم الموقف من مسألة طرح مرشح للمشاركة في انتخابات الرئاسة التي ستجري في شهر مايو/ايار القادم.

وكانت هناك عدة خيارات ناقشها المكتب. فاولهما ترشيح الشاطر، والثاني دعم احد المرشحين، إما عبد المنعم ابو الفتوح القيادي السابق في الجماعة او السلفي حازم صلاح ابو اسماعيل، والثالث نأي الجماعة بنفسها عن السباق الانتخابي وعدم تأييد اي مرشح وعدم طرح مرشح عنها.

هذا وقال المحلل السياسي والخبير القانوني المصري عاطف النجمي لـ"روسيا اليوم" تعقيبا على خطوة الاخوان هذه، ان مرشحهم لن يخوض بالفعل المعركة الانتخابية، وانما هذه هي رسالة للمجلس العسكري.

وذكر المحلل المصري ان الصراع دائر بينهما على أمرين، الامر الاول ان تسلم للاخوان السلطة التنفيذية كاملة غير منقوصة، والامر الثاني أن تقلص سلطات رئيس الدولة. ولا يمانع المجلس العسكري في أن يمنحهم السلطة التنفيذية، لكنه يعترض اعتراضا كاملا على تقليص سلطات رئيس الدولة.

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

من جانبه قال المحلل السياسي المصري كمال زاخر في اتصال هاتفي بقناة "روسيا اليوم" انه بدأت تظهر قبل قليل بوادر الانشقاق حول موضوع طرح مرشح للرئاسة داخل جماعة "الاخوان المسلمين". واشار الى ان عددا من الرموز البارزين فيها قدموا استقالات.

ويعتقد المحلل ان "الاخوان" يسعون الى "استغلال الاوراق المتاحة لديهم للاستحواذ على أكبر قدر ممكن من المشهد السياسي ليصبحوا السلطة الحاكمة في البلاد".

المصدر: "بي بي سي"، "يو بي اي"، "سي ان ان"، "رويترز"

الأزمة اليمنية