تبادل الاتهامات بين الخرطوم وجوبا قبيل استئناف المفاوضات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582139/

اتهمت جمهورية جنوب السودان الخرطوم بقصف مواقعها في المنطقة الحدودية بولاية الوحدة. من جانبه اتهم السودان سلطات الجنوب بانها تدعم المتمري بولاية جنوب كردفان، وذلك قبيل استئناف المفاوضات بين الجانبين في اديس ابابا.

اتهمت جمهورية جنوب السودان الخرطوم بقصف مواقعها في المنطقة الحدودية بولاية الوحدة. من جانبه اتهم السودان سلطات الجنوب بانها تدعم المتمري بولاية جنوب كردفان، وذلك قبيل استئناف المفاوضات بين الجانبين التي من المقرر ان تبدأ في اديس ابابا يوم السبت 31 مارس/آذار.

وقد قال فيليب اجوير المتحدث باسم جيش جنوب السودان يوم السبت ان الجيش السوداني قام بقصف مواقع لجيش جنوب السودان على الحدود بين البلدين منذ مساء الجمعة. واضاف ان الجيش السوداني، على ما يبدو، كان يهدف من خلال ذلك الى "غزو حقول النفط في ولاية الوحدة". وقال "انهم الذين يقصفون قواتنا في اماكن مختلفة ويندفعون جنوبا".

من جانبه اعلن الصوارمي خالد سعد المتحدث باسم الجيش السوداني ان جيش جنوب السودان يدعم متمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان الذي قاموا على مدى يومين بمهاجمة بلدة تلودي بجنوب كردفان. وجاء في بيان للمتحدث ان المتمردين مدعومين بالدبابات والمدفعية.

وفي هذا السياق اعلن العبيد مروح المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية يوم السبت ان الوفد الوزاري السوداني كان في طريقه الى اديس ابابا التي تستضيف المفاوضات. اما وفد جنوب السودان فقد وصل الى العاصمة الاثيوبية يوم الجمعة.

هذا وكانت اشتباكات مسلحة بين السودان وجنوب السودان قد اندلعت في بعض المناطق الحدودية قبل ايام، مما ادى الى تعليق زيارة الرئيس السوداني عمر البشير الى جوبا التي كان من المقرر ان يقوم بها يوم 3 ابريل/نيسان القادم لمناقشة القضايا العالقة مع نظيره في جنوب السودان سلفا كير ميارديت.

المصدر: "رويترز"، "فرانس برس"