الغرب يعول على التعاون السعودي في المجال النفطي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582111/

بمبادرة امريكية، تشرع الاقتصادات المتقدمة على اخراج احتياطياتها الاستراتيجية الى السوق العالمية.. في محاولة منها لطمأنة السوق وخفض سعر البرميل.. وذلك في الوقت الذي يحذر فيه صندوق النقد الدولي من احتمال زيادة الأسعار ما بين %20 و30% بعد فقدان السوق للإمدادات الإيرانية المرتقب، اعتبارا من منتصف العام الجاري.

بمبادرة امريكية، تشرع الاقتصادات المتقدمة على اخراج احتياطياتها الاستراتيجية الى السوق العالمية.. في محاولة منها لطمأنة السوق وخفض سعر البرميل.. وذلك في الوقت الذي يحذر فيه صندوق النقد الدولي من احتمال زيادة الأسعار ما بين %20 و30% بعد فقدان السوق للإمدادات الإيرانية المرتقب، اعتبارا من منتصف العام الجاري.

على الرغم من أن المباحثات حول اطلاق الاحتياطات النفطية الاستراتيجية لم تتجاوز المرحلة المبدئية بعد، فإن المراقبين يتوقعون لجوء الغرب إلى الافراج عن احتياطياته في غضون الاشهر الثلاثة المقبلة. الا ان الكرة تبقى في ملعب الرياض، ثاني اكبر منتج للذهب الاسود، التي يحاول الغرب تنسيق المواقف معها وتكليل جهوده بضمانات سعودية لابقاء طاقات الانتاج على مستوياتها الحالية على الأقل. الرياض على ما يبدو مستعدة للانصياع الى دعوات الغرب وتعد بتشغيل ما لديها من طاقات إنتاجية فائضة من اجل ابقاء الاسعار على مستويات تسمح للاقتصادات المستهلكة بالوقوف على قدميها.

موسكو هي الاخرى تؤكد قدرتها على زيادة صادرات النفط الى اوروبا عند الضرورة.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.

توتير RTarabic