بلدان منطقة اليورو اتفقت على ايصال حجم آلية الاستقرار الاوربي الى 800 مليار يورو

مال وأعمال

بلدان منطقة اليورو اتفقت على ايصال حجم آلية الاستقرار الاوربي الى 800 مليار يورو
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582070/

اتفقت بلدان منطقة اليورو على زيادة القدرات الائتمانية لآلية الاستقرار الاوربي من 500 مليار يورو الى 800 مليار. افادت ذلك وزيرة مالية النمسا ماريا فيكتر في ختام لقاء وزراء المالية والاقتصاد لمنطقة اليورو في كوبهاغن اليوم 30 مارس/آذار.  وتهدف الآلية المذكورة اسوة بصندوق الاستقرار الاوربي المؤقت الى تقديم مساعدات عاجلة لبلدان منطقة اليورو التي تقع على حافة الانهيار المالي و يمكن ان تشكل حالتها المالية تهديدا على استقرار العملة الاوربية المشتركة.

اتفقت بلدان منطقة اليورو على زيادة القدرات الائتمانية لآلية الاستقرار الاوربي من 500 مليار يورو الى 800 مليار. افادت ذلك وزيرة مالية النمسا ماريا فيكتر في ختام لقاء وزراء المالية والاقتصاد لمنطقة اليورو في كوبهاغن اليوم 30 مارس/آذار.

وتهدف الآلية المذكورة اسوة بصندوق الاستقرار الاوربي المؤقت الى تقديم مساعدات عاجلة لبلدان منطقة اليورو التي تقع على حافة الانهيار المالي و يمكن ان تشكل حالتها المالية تهديدا على استقرار العملة الاوربية المشتركة.

وفي الوقت الحاضر تقدر قدرات الآلية الائتمانية المتبقية بعد تقديم المساعدة للبرتغال وارلندا، بـ440 مليار يورو.

وكان يخطط سابقا ان يشكل حجم آلية الاستقرار 500 مليار يورو الا ان القادة الاوربيين اعترفوا خلال الاجتماع الحالي ان هذا المبلغ غير كاف لاستقرار الوضع في منطقة اليورو. واصرت المفوضية الاوربية وفرنسا على توحيد اموال الألية والصندوق من اجل ايصال الحجم الاجمالي الى 940 مليار يورو الامر الذي عارضه كل من المانيا وفنلندا وهولندا لان ذلك، حسب اعتقادها، سيشكل عبءا اقتصاديا ثقيلا على بلدان المنطقة.

وبالنتيجة عثرت المجموعة على حل وسط بـ 800 مليار يورو مع انه سيتعين صياغة تفاصيل كيفية تشكيل هذا المبلغ.

ويذكر ان قدرات آلية استقرار الاوربي سترفد بأموال المؤسسات المالية الدولية وبالدرجة الاولى صندوق النقد الدولي في حال تقديم المساعدات للبلدان الاوربية التي تعاني من الازمة.