الخارجية الروسية: قضية بوت تأتي في إطار سياسية الكيل بمكيالين الأمريكية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58206/

اعتبر مصدر رفيع المستوى في وزارة الخارجية الروسية يوم الخميس 18 نوفمبر/تشرين الثاني الاتهامات التي توجهها واشنطن الى رجل الاعمال الروسي فيكتور بوت بانها تأتي في إطار سياسة الكيل بمكيالين الامريكية. من جانب آخر أعلن القنصل الروسي في نيويورك أندريه يوشمانوف بعد لقائه رجل الأعمال الروسي أن المسؤولين الأمريكيين قاموا بممارسة ضغط نفسي عليه.

اعتبر مصدر رفيع المستوى في وزارة الخارجية الروسية يوم الخميس 18 نوفمبر/تشرين الثاني الاتهامات التي وجهتها واشنطن الى رجل الاعمال الروسي فيكتور بوت بانها تأتي في إطار سياسة الكيل بمكيالين الامريكية.
واوضح المصدر ان السلطات الأمريكية تتهم فيكتور بوت بانه متورط في توريد الاسلحة للمتمردين الكولومبيين، مشددة على ان هناك احتمال استخدام هذه الاسلحة لقتل مواطنين امريكيين. وأشار المصدر الى أن الولايات المتحدة نفسها زودت النظام الجورجي الحالي الذي يقوده الرئيس ميخائيل سآكاشفيلي، باسلحة حديثة استخدمها الجيش الجورجي لقتل عناصر من قوات حفظ السلام الروسية ومدنيين في أوسيتيا الجنوبية في أغسطس/آب عام 2008. وواصلت واشنطن  دعمها لنظام سآكاشفيلي حتى بعد العدوان على تسخينفالي.
وذكر المصدر أن واشنطن على الرغم من إساءتها الصارخة للعدالة التايلاندية، مازالت توجه مواعظ الى الدول الأخرى في مواضيع سيادة القانون وضمان استقلال النظام القضائي.
من جانب آخر أعلن القنصل الروسي في نيويورك أندريه يوشمانوف بعد لقائه رجل الأعمال الروسي أن مسؤولين أمريكيين قاموا بممارسة ضغط نفسي عليه.
وقال يوشمانوف إن مسؤولين حاولوا خلال رحلة بوت من بانكوك إلى نيويورك إقناعه للموافقة على تهمة القيام بعقد صفقات أسلحة. وقد ألمحوا الى وجود خطر يهدد زوجته وابنته البالغة من العمر 16 عاما، مشيرين الى ان مصدر هذا الخطر موجود في روسيا.

بدوره أعلن سيرغي بريخودكو مساعد الرئيس الروسي أن موسكو تعتبر فيكتور بوت مواطنا عاديا وقع في حالة حرجة في الخارج وستقدم له مساعدة قنصلية بصورة كاملة.
وأكد المسؤول الروسي أن قضية بوت لا تحتوي على أية أسرار عسكرية روسية وأن الكرملين مهتم بإكمال التحقيق في هذه القضية.
وقال بريخودكو إن "مهربي المخدرات وتجار البشر والأسلحة يستحقون إدانة غير  مشروطة"، وأضاف "ليس لدينا ما نخفيه ولا نرى هنا أية أسرار عسكرية أو غيرها من الأسرار. نحن مهتمون بأن يكتمل التحقيق في قضية هذا الشخص، ويجب عليه الرد على كافة أسئلة القضاء الأمريكي"، وأشار إلى أن "ذلك من اختصاص الهيئات القضائية الأمريكية".

وفي الوقت ذاته قالت سابرينا شروف محامية بوت إن رجل الأعمال رفض أربع تهم وجهتها إليه النيابة العامة الأمريكية وهي التآمر بهدف قتل الأمريكيين والتآمر لقتل المسؤولين الأمريكيين، وتزويد المجموعات الإرهابية بالسلاح والحصول على صواريخ للدفاع الجوي من أجل بيعها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)