سورية: المعارضة المسلحة تشكل هيكلا قياديا.. ومسلحون يغتالون 4 ضباط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582026/

أعلنت المعارضة المسلحة في سورية عن تشكيل هيكل قيادة محلية يستهدف توحيد جماعات المتمردين داخل البلاد تحت قيادة الضباط المنشقين الذين فروا الى تركيا. من جهتها أفادت (سانا) بأن مجموعة مسلحة اغتالت 4 ضباط في حلب ودرعا.

أعلنت المعارضة المسلحة في سورية عن تشكيل هيكل قيادة محلية يستهدف توحيد جماعات المتمردين داخل البلاد تحت قيادة الضباط المنشقين الذين فروا الى تركيا.

وقال فهد المصري، الناطق باسم "المجلس العسكري الثوري الاعلى لتحرير سورية" ومقره باريس في بيان صدر يوم 29 مارس/آذار انه تم الاعلان عن تشكيل قيادة مشتركة للجيش السوري الحر في سورية للتنسيق مع قيادة الجيش السوري الحر في الخارج.

وتضمنت هذه الخطوة تحديد أسماء خمسة ضباط برتبة عقيد في خمس محافظات: حماة وحمص وادلب ودير الزور ودمشق. وتعتبر هذه الخطوة الاحدث ضمن سلسلة من المحاولات لتوحيد جماعات المعارضة المسلحة التي تقاتل للاطاحة بالرئيس بشار الاسد.

وقال رياض الاسعد قائد الجيش السوري الحر يوم السبت انه تم تشكيل مجلس عسكري يضم قادة الجنود المنشقين بمن في ذلك اللواء مصطفى الشيخ وهو اعلى رتبة تنشق عن الجيش السوري. ويتولى اللواء الشيخ رئاسة المجلس فيما يتولى الاسعد قيادة العمليات.

وتتضمن القائمة عقيدا يدعى قاسم سعد الدين من حمص معقل المعارضة المسلحة والذي انشق في فبراير/شباط، والعقيد خالد الحبوش الذي سيوجه العمليات العسكرية في العاصمة.

سانا: مسلحون يغتالون 4 ضباط في حلب ودرعا

في سياق آخر أفادت وكالة الأنباء السورية الحكومية (سانا) بأن مجموعة مسلحة اغتالت يوم 29 مارس/آذار ضابطين برتبة عقيد في مدينة حلب. وأضافت ان حادثة اغتيال ثانية وقعت في ريف درعا بعدما اطلقت مجموعة ارهابية النار على ضابط برتبة عقيد وعلى آخر برتبة مقدم، من مرتبات الدفاع الجوي.

في سياق متصل قالت "سانا" أن مجموعة ارهابية اختطفت طيارا برتبة عميد في ريف دمشق.كما تمكنت الجهات المختصة، خلال ملاحقتها للمجموعات الإرهابية المسلحة في بلدة جرجناز بريف إدلب، من تحرير خمسة عناصر اختطفتهم المجموعات المسلحة في وقت سابق. كما تم تشييع جثامين 10 قتلى من عناصر الجيش وحفظ النظام والمدنيين استهدفتهم المجموعات الإرهابية المسلحة أثناء تأديتهم لواجبهم الوطني في حلب وإدلب وحمص ودمشق.

المصدر: رويترز+سانا

الأزمة اليمنية