طنطاوي يبحث مع الاحزاب السياسية ازمة الجمعية التأسيسية.. والازهر يسحب ممثله منها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581999/

عقد المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية اجتماعا مع رؤساء الاحزاب السياسية المصرية لاستكمال المشاورات حول حل ازمة الجمعية التأسيسية لوضع الدستور الجديد، وذلك على خلفية سحب الازهر ممثله من الجمعية، الى جانب ممثلي بعض التيارات الليبرالية.

عقد المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية يوم الخميس 29 مارس/آذار اجتماعا مع رؤساء الاحزاب السياسية المصرية لاستكمال المشاورات حول حل ازمة الجمعية التأسيسية المكلفة بوضع مشروع الدستور المصري الجديد.

ويأتي هذا اللقاء على خلفية اعلان الازهر عن سحب ممثله من الجمعية التأسيسية يوم الخميس. ولم تعلن مشيخة الازهر عن اسباب القرار، إلا ان بعض وسائل الاعلام المصرية كانت تتحدث عن عدم رضى الازهر على تمثيله بشخص واحد فقط في الجمعية التاسيسية  المتألفة من 100 عضو. وتجدر الاشارة الى ان ان ممثل الازهر في الجمعية كان هو نصر فريد واصل مفتي مصر السابق.

هذا وكان المشير طنطاوي قد عقد اجتماعه الاول مع رؤساء الاحزاب السياسية يوم الثلاثاء الماضي. وتقرر في الاجتماع استئناف المشاورات يوم الخميس لحل الازمة.

يذكر ان ازمة الجمعية التأسيسية نشبت في بداية الاسبوع الجاري بعد ان اعلن عدد من الساسة الليبراليين عن انسحابهم من الجمعية احتجاجا على ما وصفوه بهيمنة الاسلاميين عليها. من جانبه رفض محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة المنبثق عن "الاخوان المسلمين" خلال اجتماع الثلاثاء مع طنطاوي الاتهامات بالسعي الى السيطرة على الجمعية التأسيسية، مؤكدا ان نسبة اعضاء حزبه في الجمعية لا تتجاوز الـ 30%.

وفي هذا السياق قال المحلل السياسي احمد عليبة في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان الامر حسب رأيه لا يتعلق بالدرجة الاولى بالجمعية التأسيسية. فيعتقد المحلل ان اجتماع طنطاوي مع رؤساء الاحزاب السياسية هو محاولة "لتقوية القوى والاحزاب المواجهة لقوى الاسلام السياسي، وعلى وجه التحديد حزب الحرية والعدالة وحزب النور". ويرى المحلل ان هذا الاجتماع يأتي في سياق الصراع على النفوذ السياسي لتحديد مستقبل مصر.

المصدر: "رويترز"، "اليوم السابع" + وكالات