قبعات تتحدث عن الشعوب والثقافات المختلفة

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581966/

تستقبل مكتبة الأدب الأجنبي في موسكو معرض أغطية الرأس لشعوب العالم من مجموعة الباحث العلمي والرحالة كيريل بابايف. هذا المعرض يقدم مجموعة من القبعات الجميلة والغريبة مما يرتديه الناس في البلدان المختلفة.

تستقبل مكتبة الأدب الأجنبي في موسكو معرض أغطية الرأس لشعوب العالم من مجموعة الباحث العلمي والرحالة كيريل بابايف. هذا المعرض يقدم مجموعة من القبعات الجميلة والغريبة مما يرتديه الناس في البلدان المختلفة.

منذ قديم العصور كانت القبعة لدى شعوب مختلفة أحد أبرز عناصر التاريخ والثقافة والتي تحافظ على التقاليد الأريقة وتتحدث عن صاحبها أكثر من كل وثيقة رسمية. مجموعة كيريل بابايف تحتوي على حوالي 300 نموذج لأغطية للرأس من  القبعات والطواقي والقلنسوات والبرانيط للرجال والنساء والتي كان يبحث عليها العالم الشاب في كل قارات العالم. وبعضها تستخدم كحماية من الشمس أو البرد، والأخرى يرتديها الناس بمناسبات دينية أو في حفلات الزفاف أو في المعارك. ومن بينها البسيطة مثل سوبمريرو المصنوعة من أوراق القصب، والمعقدة مثل قبعات زعماء قبائل الهنود الحمر والمتكونة من ريش الطيور أو المزينة بعدة كيلوغرامات من الفيروز.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور