قوات جنوب السودان تنسحب من منطقة نفطية سودانية عشية جولة جديدة من المفاوضات مع الخرطوم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581927/

أعلن جنوب السودان مساء يوم الأربعاء 28 مارس/آذار انه سحب قواته من منطقة هجليج السودانية المنتجة للنفط في خطوة تهدف الى تخفيف التوتر بعد الاشتباكات التي استمرت منذ يوم الاثنين بين البلدين. وجاء ذلك عشية بدء جولة جديدة من المفاوضات بين الطرفين في أديس أبابا يوم الخميس.

أعلن جنوب السودان مساء يوم الأربعاء 28 مارس/آذار انه سحب قواته من منطقة هجليج السودانية المنتجة للنفط في خطوة تهدف الى تخفيف التوتر بعد الاشتباكات التي استمرت منذ يوم الاثنين بين البلدين. وجاء ذلك عشية بدء جولة جديدة من المفاوضات بين الطرفين في أديس أبابا يوم الخميس.

وفي وقت سابق اتهم جنوب السودان الخرطوم بقصف حقول نفط رئيسية ومناطق أخرى على جانبه من الحدود يومي الاثنين والثلاثاء. ونفى السودان شن غارات جوية وحمل الجنوب مسؤولية تصعيد العنف قائلا ان القوات الجنوبية بدأت القتال بمهاجمة منطقة هجليج التي تضم أحد حقول النفط الرئيسية السودانية.

وأعلنت الامم المتحدة يوم الاربعاء ان حكومة جنوب السودان تعهدت بسحب قواتها الى مواقعها السابقة بينما وافقت حكومة السودان على وقف القصف في حال انسحاب القوات الجنوبي.

ولم يشاهد مراسل وكالة "رويترز" الذي شارك في جولة نظمتها الحكومة السودانية في حقل نفط هجليج قرب الحدود أي علامة على اشتباكات يوم الاربعاء لكن الوجود الامني كان كثيفا وقام جنود وشاحنات خفيفة مزودة بمدافع رشاشة بحراسة المنطقة.

وينتج الحقل النفطي في هجليج نحو نصف انتاج السودان من الخام البالغ 115 ألف برميل يوميا وحصل السودان عليه بموجب حكم لمحكمة التحكيم الدائمة في لاهاي في 2009 غير أن أجزاء من المنطقة الحدودية لا تزال محل نزاع.

هذا وتبدأ في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا يوم الخميس جولة جديدة من المفاوضات بين السودان وجنوب السودان بعدما تجاوز وفدا البلدين بعض العقبات.

وأكد وكيل الخارجية السودانية السفير رحمة الله محمد عثمان أن جولة المفاوضات الجديدة ستبحث مسألة الأمن على طول الحدود بين الدولتين.

وأوضخ السودان يشارك في مفاوضات الخميس بوفد يتألف من خبراء وفنيين، وهو يشترط ترفيع مستوى التمثيل بمدى ما سيسجل من تقدم واختراق في المباحثات بين الوفدين.

المصدر: وكالات