انتخاب سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المصري رئيسا للجمعية التأسيسية للدستور

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581895/

افادت وكالة "سي إن إن" ان رئيس مجلس الشعب المصري، سعد الكتاتني الذي يمثل الاخوان المسلمين ، فاز باغلبية ساحقة من اصوات اعضاء الجمعية التأسيسية للدستور خلال اجتماع الجمعية اليوم 28 مارس/آذار ليصبح بذلك رئيسا لها. فقد صوت لصالحه 71 نائبا من اصل 72 ادلوا باصواتهم. ويذكر ان التصويت تم في غياب معظم اعضاء الجمعية من التشكيلات السياسية الأخرى.

 

 

افادت وكالة "سي إن إن" ان رئيس مجلس الشعب المصري، سعد الكتاتني الذي يمثل الاخوان المسلمين ، فاز باغلبية ساحقة من اصوات اعضاء الجمعية التأسيسية للدستور خلال اجتماع الجمعية اليوم 28 مارس/آذار ليصبح بذلك رئيسا لها. فقد صوت لصالحه 71 نائبا من اصل 72 ادلوا باصواتهم. ويذكر ان التصويت تم في غياب معظم اعضاء الجمعية من التشكيلات السياسية الليبرالية والعلمانية الأخرى.

وخلال الجلسة اقترح نائب رئيس مجلس الدولة يحيى دكروري  تأجيل الاجتماع حتى يكتمل النصاب ، الأمر الذي رفضه القيادي في تنظيم الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة عصام العريان، الذي قال إن انعقاد الجمعية لا يتوقف على غياب بعض الأعضاء فيها.

وقال الكتاتني بعد انتخابه رئيسا للجمعية "لقد مضى الزمان الذي تصاغ فيه الدساتير خلف الأبواب المغلقة ثم تفرض على الشعب، والثورة الديمقراطية ستشهد عهدا جديدا من المناقشة الديمقراطية والتشاور في كل شأن يهم المواطن وعلى رأسها إعداد مشروع دستور جديد للبلاد"، حسبما نقلت عنه "بوابة الاهرام".

واضاف الكتاتني ان الشعب كله مدعو للمشاركة في عملية وضع الدستور، موكدا ان هذه العملية ليست فنية بحتة، بل مسألة سياسية تتعلق برسم العلاقات بين القوى السياسية للمجتمع.

واكد انه بعد الانتهاء من وضع مشروع الدستور سيتم طرحه على استفتاء شعبي لكي يكون الشعب مصدرا للسلطات.

هذا وقد تشكلت الجمعية التأسيسية للدستور يوم السبت الماضي خلال اجتماع مجلسي البرلمان المصري. وتضم الجمعية 100 عضو، نصفهم من نواب البرلمان والباقون هم من الشخصيات السياسية والاجتماعية والخبراء، وتنتمي اغلبيتهم الى الاحزاب الاسلامية.

وقد ترك عدد من الشخصيات السياسية الليبرالية الجمعية التاسيسية نظرا لكون اغلبية اعضاء تشكيلتها من الاسلاميين وخشية من ان انصار الاحزاب الاسلامية  سيقرون مشروعا للدستور يعكس وجهة نظرهم فقط. وقد ترك الجمعية ايضا اتحاد نقابات مصر الذي دعا الى حل الجمعية الحالية وتشكيل قوام جديد لها يكون خاليا من اعضاء البرلمان.

وينتظر ان يتم استفتاء عام على الدستور المصري الجديد بعد انجاز العمل على مشروعه.

هذا وقد كان الدستور السابق قد الغي في فبراير/شباط العام الماضي بعد استلام العسكريين السلطة في البلاد.

وقد صاغ "الاخوان المسلمون" الذين يتمتعون بالاغلبية الساحقة في مجلسي البرلمان، اقتراحاتهم بخصوص الدستور الجديد. وهم يدعون الى شكل السلطة الرئاسي ـ البرلماني الذي يحد من صلاحيات رئيس الدولة.

تعليقات مراسلة قناة "روسيا اليوم" الى القاهرة

المصدر: "سي ان ان"، "بوابة الاهرام"

الأزمة اليمنية