هيئة محلفين امريكية تبرئ أحد نزلاء غوانتانامو من تهمة الارهاب‏

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58188/

برأت هيئة المحلفين في محكمة امريكية التنزاني احمد خلفان غيلاني، وهو اول معتقل بسجن غوانتانامو يمثل امام محكمة مدنية في الولايات المتحدة، من 285 من التهم الـ 286 الموجهة له حول الدور الذي لعبه في تفجير سفارتين امريكيتين في كينيا وتنزانيا عام 1998.

برأت هيئة المحلفين في محكمة امريكية التنزاني احمد خلفان غيلاني، وهو اول معتقل بسجن غوانتانامو يمثل امام محكمة مدنية في الولايات المتحدة، من 285 من التهم الـ 286 الموجهة له حول الدور الذي لعبه في تفجير سفارتين امريكيتين في كينيا وتنزانيا عام 1998.
وادانت المحكمة غيلاني البالغ من العمر 36 بتهمة واحدة فقط هي المشاركة في "مؤامرة لالحاق الضرر بالممتلكات الامريكية باستخدام متفجرات"، بينما برأته من تهم عديدة اخرى تشمل النشاط الإرهابي والقتل والتخطيط لارتكاب جرائم قتل. وأكدت المحكمة أن دور غيلاني في التحضير لتفجير السفارة في تنزانيا اقتصر على شراء شاحنة وبالونات غاز استخدمها المهاجمون لتنفيذ الجريمة.
ويواجه غيلاني الآن حكما بالسجن لعشرين عاما على الاقل.
وكانت الهجمات التي استهدفت السفارتين الامريكيتين في نيروبي بكينيا ودار السلام بتنزانيا قد اودت بحياة 224 شخصا، في واحدة من اولى العمليات الكبرى التي نفذها تنظيم القاعدة على المسرح العالمي.
وكان 4 اشخاص قد ادينوا عام 2001 بالتورط في تنفيذ الهجمات وحكم عليهم بالسجن المؤبد، ولكن قضية غيلاني هي المرة الاولى التي تختبر فيها سياسة الرئيس اوباما باحالة نزلاء غوانتانامو الى المحاكم المدنية عوضا عن المحاكم العسكرية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك