نائب في البرلمان البريطاني: اجهزة الامن الامريكية فوتت فرصة سانحة لاحباط عمليات 11 سبتمبر

أخبار العالم

نائب في البرلمان البريطاني: اجهزة الامن الامريكية فوتت فرصة سانحة لاحباط عمليات 11 سبتمبر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581863/

اعلن دافيد ديفيس النائب في البرلمان البريطاني من حزب المحافظين البريطاني أعلن  ان النزاع الذي اندلع بين الوكالة المركزية للاستخبارات الامريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي ربما منع الامريكيين من الحيلولة دون وقوع عمليات 11 سبتمبر عام 2001 الارهابية. اوردت صحيفة "دايلي تلغراف" هذا الخبر يوم 28 مارس/آذار.

أعلن دافيد ديفيس النائب في البرلمان البريطاني من حزب المحافظين البريطاني أعلن  ان النزاع الذي اندلع بين الوكالة المركزية للاستخبارات الامريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي ربما منع الامريكيين من الحيلولة دون وقوع عمليات 11 سبتمبرعام 2001 الارهابية. اوردت صحيفة "دايلي تلغراف" هذا الخبر يوم 28 مارس/آذار.

وبحسب قول ديفيس فان السلطات الامريكية قد اجرت في اواخر التسعينات المرافعات القضائية المغلقة لعدم اشهار معلومات عن نزاع اندلع بين رجلي الاعمال البريطانيين والمليونير الأفغاني  احسان بيات.

وتفيد بعض المعلومات ان اجهزة الامن الامريكية ساهمت بشكل سري في انشاء شبكة خاصة آملة بمراقبة المحادثات الجارية داخل تلك الشبكة بين اشخاص يشتبه بكونهم ارهابيين. وقال ديفيس ان بيات كان مخبرا يتعاون مع مكتب التحقيات الفيدرالي.

لكن تطورهذا المشروع بحسب الصحيفة  تباطأ  لاندلاع نزاع بين الوكالة المركزية للاستخبارات الامريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي. ويقول ديفيسان الشبكة تم تشغيلها  عام 2002 فقط، اي بعد وقوع احداث سبتمبر المأسوية. واضاف قائلا:"  لا يمكننا القول بالتأكيد انه كان بوسعنا تلقي معلومات تساعدنا في الحيلولة دون وقوع هجمات 11 سبتمبر عام 2001 لو اتيحت لاجهزة الامن الامريكية فرصة لتنصت شبكة الموبايل الافغانية، لكننا يمكن ان نقول بالتأكيد ان الفرصة السانحة قد فوتت".

وتقول الصحيفة ان السلطات الامريكية حاولت فيما بعد اخفاء تلك الامور. ولذلك اجريت المرافعات المغلقة في موضوع النزاع بين رجلي الاعمال البريطانيين واحسان بيات.

وبحسب رأي ديفيس فان تلك المعلومات تبين خطورة مخططات البرلمان البريطاني لمنح المحكمات ترخيصا باجراء مثل هذه المرافعات المغلقة في بعض القضايا.

المصدر: وكالة "انترفاكس - أ في أن" الروسية للانباء

صفحة أر تي على اليوتيوب