عون يحذر من احتمال لجوء حزب الله للعنف بعد إصدار القرار الظني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58186/

حذر ميشال عون رئيس التيار الوطني الحر يوم الأربعاء 17 نوفمبر/تشرين الثاني من ان حزب الله قد يرد بعنف على توجيه المحكمة الدولية الخاصة بالتحقيق في اغتيال رئيس الوزارء الاسبق رفيق الحريري، اتهاما الى عناصر ه. كما أكد عون ان "لا احد يرفض المحكمة"، مذكرا بانه كان "اول من طالب بها". وتابع "لكننا ضد الاستنساب في العدالة" وندد بتركيز التحقيق منذ اربع سنوات على سيناريو ضلوع سورية وحده.

حذر ميشال عون رئيس التيار الوطني الحر يوم الأربعاء 17 نوفمبر/تشرين الثاني من ان حزب الله قد يرد بعنف على توجيه المحكمة الدولية الخاصة بالتحقيق في اغتيال رئيس الوزارء الاسبق رفيق الحريري، اتهاما الى عناصره.
وقال عون في لقاء مع جمعية الصحافة الدبلوماسية على هامش زيارته للعاصمة الفرنسية: "سيكون رد الفعل اكثر عنفا لانه بريء. ينبغي عدم اللعب بالنار. ان مع يعتبر نفسه بريئا قد يشعل ازمة تتخذ طابعا عسكريا".
كما أكد عون ان "لا احد يرفض المحكمة"، مذكرا بانه كان "اول من طالب بها". وتابع "لكننا ضد الاستنساب في العدالة" وندد بتركيز التحقيق منذ اربع سنوات على سيناريو ضلوع سورية وحده.
وتابع متسائلا لماذا بقيت اسرائيل خارج التحقيق، مشيرا الى ان الموساد الاسرائيلي هو الجهاز الوحيد في المنطقة المتخصص في الاغتيالات السياسية.
وأبدى رئيس التيار الوطني الحر توجسات من التدخل الذي تمارسه قوى خارجية في لبنان بهدف ضرب الاستقرار، معتبرا أنها "أقوى من التفاهم السعودي - السوري لرعاية الاستقرار في لبنان".
من جانبه استبعد رئيس الحكومة سعد الحريري أن يؤدي الاعلان عن القرار الظني  المرتقب عن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان الى اندلاع عنف في لبنان، مشدداً على انّ "القيادة اللبنانية لن تسمح بحدوث مثل هذا الحريق"، وقال "إن الرئيس ميشال سليمان وانا رئيس الحكومة ورئيس البرلمان نبيه بري والامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله لن نسمح بحدوث حريق يهدد لبنان".
وإذ نفى الحريري في حديث ادلى به لصحيفة "فريميا نوفوستي" الروسية على هامش زيارته الى موسكو، وجود أي علم لديه بالقرار الاتهامي، اعرب عن خشيته من لجوء اسرائيل الى تفجير الوضع في الشرق الاوسط..
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية