الخارجية الروسية: موسكو غير راضية عن توقف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية

أخبار العالم العربي

الخارجية الروسية: موسكو غير راضية عن توقف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581809/

اعلن الكسندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية يوم الثلاثاء 27 مارس/آذار ان روسيا غير راضية عن توقف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية وستسعى الى تغيير هذا الوضع.

اعلن الكسندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية يوم الثلاثاء 27 مارس/آذار ان روسيا غير راضية عن توقف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية وستسعى الى تغيير هذا الوضع.

واعاد الدبلوماسي الروسي الى الاذهان ان الاتصالات بين الفلسطينيين والاسرائيليين التي جرت بالعاصمة الاردنية عمان في شهر يناير/كانون الثاني الماضي لم تؤد الى اية "قرارات او نتائج تسمح بتحقيق اختراق". واضاف ان "هذه العملية ما زالت تشهد توقفا. ولا يجري حوار سياسي بين طرفي النزاع. ومثل هذا التطور للاوضاع لا يمكن ان يثير الرضى لدى اي احد".

واكد لوكاشيفيتش ان "روسيا لا تقف مكتوفة الايدي. ونحن نبذل جهودا، بما في ذلك في اطار اللجنة الرباعية للوسطاء الدوليين، ويجري عمل لاخراج التسوية الشرقاوسطية من المأزق". واضاف قوله: "نحن نشارك بنشاط في جهود المجتمع الدولي الرامية الى اعادة الفلسطينيين والاسرائيليين الى طاولة المفاوضات على اساس قانوني دولي معروف وبما يتجاوب مع خطة الاعمال التي جاءت في البيان الصادر عن الاجتماع الوزاري الذي عقد بنيويورك في سبتمبر/ايلول الماضي". وقال ان "وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف شارك يوم 12 مارس/آذار في مشاورات غير رسمية للرباعية على مستوى قيادي بنيويورك، تم خلالها التوصل الى الاتفاق على عقد اجتماع وزاري للرباعية في بداية شهر ابريل/نيسان بواشنطن على هامش اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة الثمانية".

واشار الدبلوماسي الى انه "بموازاة العمل السياسي الدبلوماسي تستمر الجهود لمنح المساعدات للفلسطينيين. ومن الواضح انه من دون الاستقرار الاجتماعي الاقتصادي من الصعب الحديث عن عملية سياسية ثابتة قد تسفر عن نتائج". واضاف لوكاشيفيتش ان سيرغي فيرشينين المبعوث الخاص للخارجية الروسية لشؤون التسوية الشرقاوسطية شارك 20 - 21 مارس/آذار الجاري في بروكسل في جلسة لجنة التنسيق المؤقتة لتقديم المساعدة للفلسطينيين. وذكر ان "الحديث خلال الجلسة كان يدور عن الازمة المالية الصعبة في الاراضي الفلسطينية، وضرورة زيادة احجام المساعدات من اجل المساهمة في تقليص عجز الميزانية الفلسطينية ومواصلة ارساء اسس الدولة الفلسطينية".

المصدر: "ايتار - تاس"