قتيلان وجرحى في هجمات متفرقة بافغانستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581709/

قتل عسكريان لحلف الناتو في قاعدة عسكرية بولاية هلمند بجنوب افغانستان اليوم 27 مارس/آذار نيتجة فتح شخص ارتدى زيا عسكريا للجيش الافغاني النار في القاعدة. وقد جاء في بيان لقيادة القوات الدولية في افغانستان ان المهاجم قتل بالنار الجوابية. وفي حادث ذي صلة هاجم انتحاري على درجة نارية رتلا عسكريا تابعا لحلف الناتو في ولاية اورزكان مخلفا جرحى  ويجري حاليا تقديق تفاصيل الحادث. 

قتل عسكريان لحلف الناتو في قاعدة عسكرية بولاية هلمند بجنوب افغانستان الاثنين 27 مارس/آذار بعد ان فتح شخص ارتدى زيا عسكريا للجيش الافغاني النار في القاعدة. وقد جاء في بيان لقيادة القوات الدولية في افغانستان ان المهاجم قتل بنيران جوابية.

وفي حادث متصل هاجم انتحاري على درجة نارية رتلا عسكريا تابعا لحلف الناتو في ولاية اورزكان مخلفا جرحى ويجري حاليا التدقيق بتفاصيل الحادث.

هذا وقد وقعت 4 هجمات من هذا القبيل في افغانستان منذ فبراير /شباط العام الحالي بعد قيام الجنود الامريكان بتدنيس نسخة القرآن الكريم في قاعدة باغرام.

وفي هذا السياق قال حبيب حكيمي الكاتب والمحلل السياسي الافغاني في حديث لقناة "روسيا اليوم" انه رغم الحوادث الاخيرة لاستهداف عسكريي الناتو في افغانستان، لم تفقد واشنطن زمام المبادرة، إلا ان هناك مخاوف لدى القوات الامريكية من "تكرار هذا المسلسل"، لان عددا كبيرا من جنود الناتو قتلوا على يد الجنود الافغان داخل القواعد العسكرية.

واضاف المحلل ان هذا "يعني ان حركة "طالبان" تخترق احيانا صفوف القوات الاجنبية والقوات الامنية الافغانية ، واحيانا يبادر شخص داخل هذه القواعد يرتدي زي الجيش الافغاني، وهو فعلا يخدم فيه ويطلق النار على افراد قوات الناتو". واعرب عن اعتقاده بان "هذا المسلسل سيستمر"، وان "التصدي لمثل هذه الحملات صعب جدا بالنسبة الى القوات الاجنبية"، علما بان افغانستان شهدت كثيرا من مثل هذه الحوادث في العام الماضي.

فيسبوك 12مليون