70 ألف توكيل لصالح عمر سليمان لترشيحه لرئاسة مصر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581704/

أعلنت "الجبهة الثورية" المناصرة لنائب الرئيس المصري السابق اللواء عمر سليمان يوم 25 مارس/آذار عن تمكّنها من جمع 70 ألف توكيل من مواطنين يؤيدون ترشيح سليمان لخوض الإنتخابات الرئاسية المقبلة.

أعلنت "الجبهة الثورية" المناصرة لنائب الرئيس المصري السابق اللواء عمر سليمان يوم 25 مارس/آذار عن تمكّنها من جمع 70 ألف توكيل من مواطنين يؤيدون ترشيح سليمان لخوض الإنتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال منسق الجبهة، الصحافي والناشط صامويل العشَّاي، ليونايتد برس إنترناشونال إن أعضاءً من الجبهة ينوون التقدم الإثنين، إلى اللجنة القضائية العُليا للانتخابات الرئاسية بطلب تمديد فترة تلقي طلبات الترشّح للإنتخابات الرئاسية لتمتد إلى ما بعد 8 أبريل/ نيسان المقبل. وأضاف العشَّاي أن "الجبهة الثورية" تمكَّنت من جمع 70 ألف توكيل من مواطنين يؤيدون ترشيح اللواء عمر سليمان، رئيس جهاز الإستخبارات ونائب الرئيس المصري سابقاً، لخوض إنتخابات رئاسة الجمهورية المرتقب إجراؤها في 23  مايو/ أيار المقبل.

وأوضح أنه على الرغم من أن هذا العدد يزيد عن ضعف العدد المطلوب للتوكيلات وهو 30 ألف توكيل، إلا أن الجبهة لم تستوفِ معيار التوزيع الجغرافي للتوكيلات التي تشترط الحصول على توكيلات من المواطنين في 15 محافظة على الأقل، مشيراً الى أن "50 ألف توكيل من بين الـ70 ألفاً تم جمعها من قرية بلفيا في محافظة بني سويف". وأشار العشّاي إلى أن اللواء عمر سليمان كان قد وافق على خوض سباق إنتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة، وتعهِّد بالحفاظ على "هوية الدولة المصرية وطابعها المدني".ولفت إلى أن ممثلين عن الجبهة وعن إتحاد رجال الأعمال المصريين في أوروبا إلتقوا اللواء سليمان وتمكَّنوا من إقناعه بخوض الإنتخابات بعد أن أقرّ البرنامج الذي اقترحه عليه أعضاء "الجبهة الثورية" خلال اللقاء الذي دام ساعة ونصف الساعة.

ويُذكر أن الجبهة الثورية، التي نشأت عقب ثورة 25 كانون الثاني/ يناير وتتكون من عدد من النشطاء السياسيين والصحافيين والحقوقيين، قد بدأت منذ نحو أسبوعين حملة لجمع توكيلات لصالح اللواء عمر سليمان (76 عاماً) من أجل خوض السباق الرئاسي المقبل.

الأزمة اليمنية