" />الإمارات .. الإفراج عن 3 روسيات حتى صدور الحكم في قضية تزوير الدولارات - RT Arabic

الإمارات .. الإفراج عن 3 روسيات حتى صدور الحكم في قضية تزوير الدولارات

متفرقات

الإمارات .. الإفراج عن 3 روسيات حتى صدور الحكم في قضية تزوير الدولارات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581662/

أفرجت سلطات إمارة دبي عن 3 مواطنات روسيات وجهت لهن تهمة تزوير أوراق نقدية، بعد العثور على دولارات في حوزتهن، أفدن بأنها مجرد "هدايا تباع في الأسواق الروسية" وليست أوراقا مالية مزيفة.

أفرجت سلطات إمارة دبي عن 3 مواطنات روسيات وجهت لهن تهمة تزوير أوراق نقدية، بعد العثور على دولارات في حوزتهن، أفدن بأنها مجرد "هدايا تباع في الأسواق الروسية" وليست أوراقا مالية مزيفة. وأكد غوتشا بواتشيدزه القنصل الروسي في الإمارة لوكالة "ريانوفستي" خبر الإفراج عن المواطنات الثلاث بضمان من القنصلية.

وقال القنصل الروسي "لقد نجحنا بإطلاق سراح المواطنات كي لا ينتظرن الحكم وهن رهن الاعتقال، الى ان تصدر السلطات القضائية الحكم في حقهن"، مضيفاً انه تم تحويل "الدولارات" الى الجهات المختصة لإجراء الفحص اللازم. وأشار غوتشا بواتشيدزه الى وجود مركز دبي المالي العالمي في الإمارة، مما يُعد أحد الدوافع لإساءة فهم "ألعاب كهذه". كما لفت الانتباه الى ان القنصلية أرسلت تحذيراً للشركات السياحية كي تحذر بدورها السياح القادمين من روسيا، بعدم شراء هذه الأوراق والتوجه بها الى الإمارات.

وقد تم توقيف كل من أولغا فيلينا وماريا أريستوفا وأولغا ديميانينكو في 18 من الشهر الجاري في مطار دبي الدولي وهن في طريق العودة الى مدينة روستوف على نهر الدون، ومن ثم اعتقلن ووُجهت لهن تهمة "تزوير وحفظ ونقل أوراق نقدية مزيفة"، وتم تحويلهن الى السجن المؤقت حتى البت في القضية.

وقد وصلت السيدات الروسيات الثلاث الى الإمارات العربية المتحدة في 12 مارس/آذار الجاري، وأمضين أسبوعاً في فندق Mercury Gold، حيث احتفلن عشية اليوم المحدد لعودتهن الى أرض الوطن بعيد ميلاد ماريا أريستوفا، التي حصلت على مجموعة من الهدايا من ضمنها هذه الأوراق الشبيهة بعملة الدولار الأمريكي، والتي تم شراؤها مسبقاً في أحد محلات ألعاب الأطفال في مدينة روستوف على نهر الدون.

وقبل مغادرتهن الفندق عثرت إحدى عاملات النظافة في الفندق على هذه الأوراق "المالية"، وحملتها على الفور الى مدير الفندق الذي استدعى الشرطة.

ويرى بعض المهتمين انه لو كانت الأوراق المالية مزورة فعلاً لما لفتت انتباه عاملة النظافة، مما يدل بحسب هؤلاء انها مطبوعة بحيث لا يكون هناك أدنى شك بأنها مجرد أوراق عادية تشبه العملة الورقية الأمريكية. ويتساءل هؤلاء اذا كانت هذه الأوراق مزورة فعلاً لماذا احتفظت بها السيدات حتى الساعات الأخيرة قبل السفر، ولم يقمن بتسريبها في السوق كما يفترض انهن قد فعلن بما لديهن من أوراق أخرى خلال أسبوع كامل ؟ كما يطرح المراقبون تساؤلاً حول فشل عثور أمن مطار دبي الدولي على هذه الأوراق التي أثارت اهتمام الأمن المحلي، بسبب إهمال السيدات الثلاث.