مسلم يرشح نفسه لمنصب بابا الأقباط في مصر

متفرقات

مسلم يرشح نفسه لمنصب بابا الأقباط في مصر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581576/

رشّح المحامي المصري شريف جاد الله نفسه خلفاً للبابا شنودة الثالث الراحل. خبر ليس فيه ما يثير الأهمية انطلاقاً من انه يحق لأي مواطن حتى وان كان غير معروف ان يرشح نفسه لهذا الموقع، لكن الأمر يختلف اذا ما عُرف ان شريف جاد الله مسلم.

رشّح المحامي المصري شريف جاد الله نفسه خلفاً للبابا شنودة الثالث الراحل. خبر ليس فيه ما يثير الأهمية انطلاقاً من انه يحق لأي مواطن حتى وان كان غير معروف ان يرشح نفسه لهذا الموقع، لكن الأمر يختلف اذا ما عُرف ان شريف جاد الله مسلم.

وبحسب تعليق شريف جاد الله الوارد في موقع "الوطن" الإلكتروني، فإن نية نبيل لوقا البابوي ترشيح نفسه في الانتخابات الرئاسية دفعته الى اتخاذ ها القرار "عملاً بفكرة المساواة". ودعا المسلمين الى انتخاب البطريرك "ما دام الأمر ليس تعييناً وبالانتخابات، وما دامت المساواة هي التي تحكمنا."

وتساءل شريف جاد الله عن الأسباب التي من شأنها ان تحول دون ترشيح مسلم لمنصب البابا، معتبراً ان هذا المنصب "ذو طابع قانوني سياسي إداري قبل ان يكون دينياً." ويضيف "ما دمنا قبلنا لمسيحي بأن يرأس الدولة المصرية فلا مانع ان يرشح مسلم نفسه، ليصبح للمرة الأولى مسلم بابا للأقباط"، معرباً عن ثقته بالترحيب الذي ستحظى به فكرته، ويرى نفسه "البابا المحتمل" على الرغم من عدم توفر شرط أساسي لذلك، وهو ان يكون راهباً لمدة لا تقل عن 15 عاما.

يُذكر ان المجلس العسكري في مصر فشل في تعيين محافظ قبطي في محافظة قنا بصعيد مصر، بعد احتجاج عنيف من قبل الأهالي في ابريل/نيسان الماضي، شمل الجلوس على السكك الحديدية مما أدى الى شل حركة القطارات، وقطع الطرق داخل مدينة قنا والطرق التي تصل المدينة بمدن المحافظات الأخرى. وعبر مسلمو المحافظة يتقدمهم قادة التيار السلفي عن رفضهم الشديد لتعيين اللواء القبطي عماد ميخائيل في هذا المنصب. وعلل هؤلاء رفضهم بالقول ان المحافظ السابق مجدي أيوب، القبطي أيضاً "فشل بحل المشاكل التي واجهتها المحافظة" بما في ذلك البطالة. وقد هدد المعارضون بقتل ميخائيل اذا ما أصر المجلس العسكري على تعيينه.

وتساءل مهتمون بأمر ترشيح مسلم الى منصب البابا شنودة الراحل بالقول.. قد يرى بعض المسلمين في ترشيح مسلم لموقع بطريرك أقباط مصر دليلاً على التسامح في البلاد، أو ربما يعتبرها فريق آخر "نكتة الموسم" في حين قد يتعامل ثالث معها على انها  "استهزاء غير مقبول" وينتهي الأمر، لكن هل سيكون رد الفعل مشابهاً في حال رشّح مسيحي نفسه لمنصب مفتي الديار المصرية مثلاً ؟

أفلام وثائقية