زوال خطر اصطدام حطام فضائي بالمحطة الدولية

الفضاء

زوال خطر اصطدام حطام فضائي بالمحطة الدولية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581530/

اعلن مركز ادارة التحليقات الفضائية الروسي يوم 24 مارس/آذار، عن زوال خطر اصطدام حطام فضائي بمحطة الفضاء الدولية، حيث حلق هذا الحطام بالقرب من المحطة. وبعد زوال خطر الاصطدام طلب من رواد الفضاء العودة الى اماكن عملهم.

اعلن مركز ادارة التحليقات الفضائية الروسي يوم 24 مارس/آذار، عن زوال خطر اصطدام حطام فضائي بمحطة الفضاء الدولية، حيث حلق هذا الحطام بالقرب من المحطة. وبعد زوال خطر الاصطدام طلب من رواد الفضاء العودة الى اماكن عملهم.

وقال متحدث باسم المركز "لقد زال الخطر، واعطيت الاوامر الى رواد الفضاء بنزع بدلاتهم الفضائية الخاصة والعودة الى عملهم حسب البرنامج المقرر في المحطة الفضائية، بعد ان انتقلوا الى مركبات "سويوز" الملتحمة بالمحطة".

تجدر الإشارة الى أن الحطام الفضائي الخطر(حطام قمر صناعي روسي) كان قد اكتشف صباح يوم الجمعة 23 مارس/آذار، حيث لم يكن بإمكان المحطة الفضائية القيام بالمناورة المطلوبة لتفادي الاصطدام به. لذلك قرر جيري جيسون المشرف على الرحلة الفضائية من الجانب الامريكي، إجلاء رواد الفضاء الى مركبتي "سويوز" الملتحمتين بالمحطة الفضائية.  وبناء على ذلك، التجأ الامريكي دانييل بيربينك والروسيان انطون شكابليروف واناتولي فانيشين الى مركبة "سويوزTMA -22"، ورواد الفضاء- الروسي اوليغ كونونيكو والامريكي دونالد بيتيت والاوروبي اندريه كاوبيرس الى مركبة "سويوز TMA -03M ". وتبين إن المسافة التي تفصل بين الحطام الفضائي والمحطة الدولية لا يزيد عن 14 كلم.

ومن الجدير بالذكر ان هذه هي المرة الثالثة في تاريخ المحطة الدولية التي يضطر فيها رواد الفضاء إلى اللجوء الى مركبات "سويوز" الملتحمة بها تحسبا لخطر الاصطدام بالحطام الفضائي. وكانت المرة السابقة التي تعرضت فيها المحطة إلى مثل هذا الخطر في شهر يونيو/حزيران عام 2011.

هذا ويتابع خبراء وكالة الفضاء الامريكية حوالي نصف مليون هدف من الحطام الذي يدور قرب المجال الجوي للارض.

المصدر: وكالات

توتير RTarabic