تكريم بطلة كازاخستانية في الكويت بعزف نشيد من فيلم "بورات" الساخر

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581497/

فازت كازاخستان بالمركز الأول للنساء في بطولة الرماية الدولية المقامة في الكويت، وحان وقت تكريم الفائزة بالذهبية على منصة الشرف محاطة بالفائزتين بالمركزين الثاني والثالث على وقع موسيقى نشيد الدولة الفائزة. لكن عوضاً عن ان يصدح النشيد الوطني الكزاخستاني تناهى الى مسامع الحضور صوت نشيد من فيلم "بورات" الكوميدي الشهير، الذي يؤدي فيه الممثل البريطاني الساخر ساشا بارون كوهين دور البطولة.

فازت كازاخستان بالمركز الأول للنساء في بطولة الرماية الدولية المقامة في الكويت، وحان وقت تكريم الفائزة بالذهبية على منصة الشرف محاطة بالفائزتين بالمركزين الثاني والثالث، من تركيا ولبنان على التوالي، على وقع موسيقى نشيد الدولة الفائزة وكما هو متعارف عليه.

لكن عوضاً عن ان يصدح النشيد الوطني الكزاخستاني تناهى الى مسامع الحضور صوت نشيد من فيلم "بورات" الكوميدي الشهير الذي يؤدي فيه الممثل البريطاني الساخر ساشا بارون كوهين دور صحفي كازاخستاني يحمل اسم بورات ساغدييف، يقوم بجولة في أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية في طريقه الى كاليفورنيا للزواج من نجمة الإغراء العالمية باميلا أندرسن.

وفي تسجيل مصور للحدث بدا ان البطلة الكازاخستانية حاولت في بادئ الأمر التعرف على لحن نشيد بلادها لكن دون فائدة، وراحت تتلفت حولها وهي لا تزال تضع يديها على قلبها وعيناها تعكسان شيئاً من الارتباك الذي أصابها، لكي تتلمس أملاً بأن تتعرف على "النشيد" أو على أي من كلماته باللغة الإنكليزية لكن دون جدوى.

انتهى "النشيد" ومرت ثانيتان قبل ان تتفاعل البطلة مع تحية الجمهور، فردّت التحية بابتسامة خجولة وتصفيق باهت، ثم اصطفت مع الرياضيتين من حولها لالتقاط الصور. هذا وقدم الكويتيون اعتذارهم للبعثة الرياضية الكازاخستانية.

الجدير بالذكر ان فيلم "بورات" ممنوع من العرض في الكويت. ويرى البعض انه لو كان مسموحاً بعرض هذا الفيلم في البلاد لما وقع منظمو البطولة في الموقف المحرج ، اذ كان بإمكان أحدهم ان يتعرف على النشيد التهكمي قبل اعتماده.

أثار فيلم "بورات" استياءً شديداً في كازاخستان على المستويين الرسمي والشعبي بسبب الصورة المغايرة للواقع التي قدمها، وكانت ردود الفعل حيال هذا الفيلم آنذاك توحي بأن أستانا بصدد اتخاذ إجراءات معينة ضد منتجيه، إلا انها عدلت عن ذلك وتعاملت مع الأمر بصدر رحب.

وقد دفع هذا التكريم بنكهة "التهكم" بعض الكازخستانيين لأن يتمنوا للحظات لو انهم لم يفوزوا بالمركز الأول.

الجدير بالذكر ان هذا الموقف ليس الأول من نوعه الذي يقع فيه التباس بشأن النشيد الوطني الكزاخستاني في غضون الشهر الجاري. فقد اصطف عدد من القائمين على افتتاح مهرجان التزلج على الجليد في كازاخستان نفسها تحية لنشيد بلادهم الوطني، فكانت تحيتهم لأغنية ريكي مارتن الشهيرة Livin' la vida loca.