الاتحاد الاوروبي يفرض عقوبات جديدة على بيلاروس

أخبار العالم

الاتحاد الاوروبي يفرض عقوبات جديدة على بيلاروس
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581466/

أفاد مصدر دبلوماسي اوروبي على هامش الاجتماع الوزاري للاتحاد الاوروبي يوم 23 مارس/آذار ان وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي اتفقوا على اعتماد حزمة جديدة من العقوبات ضد بيلاروس. وادرج الاتحاد الاوروبي 12 شخصا بيلوروسيا و29 منظمة في نسخة جديدة من القائمة السوداء.

أفاد مصدر دبلوماسي اوروبي على هامش الاجتماع الوزاري للاتحاد الاوروبي يوم 23 مارس/آذار ان وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي اتفقوا على اعتماد حزمة جديدة من العقوبات ضد بيلاروس. وادرج الاتحاد الاوروبي 12 شخصا بيلوروسيا و29 منظمة في نسخة جديدة من القائمة السوداء.

وقال المصدر انه تم الاتفاق على حل وسط. ويسري مفعول العقوبات بدءا من يوم السبت.

وبحسب قوله فان دول الاتحاد الاوروبي اتفقت بصورة خاصة على ادراج رجلي اعمال كبيريْن من بيلاروسيا والشركات التابعة لهما في القائمة السوداء. واحد الرجلين هو يوري تشيج صاحب نادي "دينامو مينسك" لكرة القدم ورئيس شركة "ترايبل" المتخصصة بصدير وتكرير النفط. ولم توافق سلوفينيا في فبراير/شباط على ادراج هذا الشخص في اللائحة، حيث تشير معلومات لدى المصدر بان تشيج كان قد عقد صفقة قدرها 100 مليون يورو مع "شركة طريكو" السلوفينية للانشاء.

وستتضمن القائمة الاوروبية السوداء اعتبارا من يوم السبت 249 شخصا من قيادة الدولة، يتقدمهم رئيسها يحظر عليهم الدخول الى بلدان الاتحاد الاوروبي، وسيتم تجميد ارصدتهم في المصارف الاوروبية.

وبخصوص الشركات البيلاروسية التي ادرجت ايضا في القائمة السوداء، سيتم حظر عقد صفقات معها من قبل ممثلي البزنس الاروبي، فيما سيتم فسخ الصفقات المعمول بها.

وقد حصلت وكالة "إيتار – تاس" الروسية للانباء على مشروع البيان الصادر عن مجلس الاتحاد الاوروبي بشأن بيلاروس، حيث طالبت بروكسل مجددا الرئيس لوكاشينكو بوقف اضطهاد المعارضة والافراج الفوري عن كل السجناء السياسيين، دون قيد أو شرط.

وبحسب المعلومات المتوفرة لدى مصادر دبلوماسية فان نص البيان قد يتضمن ادانة لمينسك بسبب تنفيذ حكم الاعدام بحق دميتري كونوفالوف وفلاديسلاف كوفاليوف المدانين بتدبير الانفجار في مترو الانفاق يوم 11 ابريل/نيسان الماضي.

 سكرتير رابطة الدول المستقلة: توسيع عقوبات الاتحاد الاوروبي لا يعتبر وسيلة لبناء العلاقات مع بيلاروس

أعلن سيرغي ليبيديف سكرتير رابطة الدول المستقلة يوم 23 مارس/آذار ان توسيع عقوبات الاتحاد الاوروبي لا يعتبر وسيلة لبناء العلاقات مع بيلاروس. وقال:" لم تؤد العقوبات ابدا الى  نتائج ايجابية، لانها لا تعتبر اداة يمكن الاستعانة بها لدى بناء العلاقات، علما ان جمهورية بيلاروس ليست البلدا الذي يستحق فرض عقوبات".

وبحسب قوله فان بلدان رابطة الدول المستقلة تدعم بيلاروس باعتبارها شريكا وسنقف مستقبلا ايضا الى جانبها لاننا مقتنعون بعدم شرعية تلك العقوبات".

واضاف قائلا:" انظروا الى ما يحدث في دول العالم العربي وآسيا وافريقيا.. فلماذا يتجاهل الغرب العمليات المناهضة للديمقراطية التي تجرى هناك ويحاول اتخاذ اجراءات تجاه شريكنا في الرابطة".

ومن جهة اخرى اعرب ليبيديف عن ثقته بان الشعب البيلاروسي سيسير على طريق التطور الايجابي وتطوير امكاناته الاقتصادية، بغض النظر عن الضغط والعقوبات.

المصدر:" وكالة "ايتار – تاس" الروسية للانباء

صفحة أر تي على اليوتيوب