مدفيديف: مشروع "السيل الجنوبي" لنقل الغاز سيساهم في التقريب بين الدول الأوروبية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58142/

أعرب الرئيس الروسي دميتري مدفيديف عن ثقته بأن يساهم مشروع "السيل الجنوبي" لنقل الغاز الروسي الى دول جنوب أوروبا، في التقريب بين دول القارة الأوربية كلها بالإضافة الى كونه مربحا لمشاركيه. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي بعد مباحثات مدفيديف مع نظيره السلوفيني دانيلو تورك يوم الأربعاء 17 نوفمبر/تشرين الثاني بموسكو.

أعرب الرئيس الروسي دميتري مدفيديف عن ثقته بأن يساهم مشروع "السيل الجنوبي" لنقل الغاز الروسي الى دول جنوب أوروبا، في التقريب بين دول القارة الأوربية كلها بالإضافة الى كونه مربحا لمشاركيه.
وأشار مدفيديف خلال مؤتمر صحفي بعد مباحثاته مع نظيره السلوفيني دانيلو تورك يوم الأربعاء 17 نوفمبر/تشرين الثاني بموسكو، الى تقدم ملحوظ فيما يخص تنفيذ هذا المشروع الذي من المقرر أن تشارك فيه كل من روسيا وإيطاليا وفرنسا وصربيا واليونان، كما تدرس سلوفينيا والمجر ورومينيا امكانية الانضمام اليه.
وذكر مدفيديف أن "السيل الجنوبي" قد يصبح عاملا مهما في توفير أمثل ظروف لتنمية الدول الأوروبية، إضافة الى مردوده الاقتصادي المباشر.
واشار الرئيس الروسي ان مد انبوب "السيل الجنوبي" يجب أن يتم مع تنفيذ مشاريع مصاحبة في مجال البنية التحتية.
كما اضاف مدفيديف انه لا يرى مشاكل كبيرة أمام تعزيز العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي، الا فيما يخص مسألة إلغاء نظام تأشيرات الدخول بين الطرفين.
وقال مدفيديف: "مع الأخذ بعين الاعتبار مستوى الشراكة الذي توصلنا اليه مع الاتحاد الأوروبي، فمن حقنا أن نتوقع ان يبذل زملاؤنا الأوروبيون كافة الجهود الضرورية للانتقال الى نظام الدخول بدون تأشيرات".
من جانبه قال الرئيس السلوفيني أن بلاده تؤيد إلغاء التأشيرات بين روسيا والاتحاد الأوروبي، مشيرا الى انه يجب أن يعطي الاتحاد الأوروبي أولوية للتعاون مع روسيا، مؤكدا على المعنى الاستراتيجي لعلاقات الشراكة مع موسكو.
وفي ختام محادثاتهما بموسكو، وقع الرئيسان الروسي والسلوفيني على إعلان الشراكة من أجل التحديث، كما حضرا التوقيع على 3 اتفاقيات أخرى في مجالات الثقافة والبحوث العلمية والرياضة في عامي 2010-2012.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم