"لوك أويل" توقع عقدا مع "سامسونغ" لتطوير حقل غرب القرنة-2

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581384/

أعلنت شركة "لوك أويل" النفطية الروسية يوم الخميس 22 مارس/أذار انها وقعت عقدا مع شركة "Samsung Engineering" الكورية الجنوبية و"ENKA Insaat" التركية كونسورتيوم "Enterpose Projets/Rosco" الفرنسي-الأردني لتطوير حقل غرب القرنة-2 في العراق.

أعلنت شركة "لوك أويل" النفطية الروسية يوم الخميس 22 مارس/أذار انها وقعت عقدا مع شركة "Samsung Engineering" الكورية الجنوبية و"ENKA Insaat" التركية كونسورتيوم "Enterpose Projets/Rosco" الفرنسي-الأردني لتطوير حقل غرب القرنة-2 في العراق.

وقال سيرغي نيكيفروف النائب الاول لشؤون التطوير في "لوك أويل" في تصريح صحفي ان قيمة العقد تبلغ 998 مليون دولار وبمدة تنفيذ تصل الى نحو 29 شهرا، موضحا ان العقد يشمل تطوير 67 بئرا في الحقل.

وأضاف ان المشروع يتضمن تطوير محطة المعالجة المركزية في هذه الآبار ومحطة تجهيز الماء على نهر الفرات، وتشييد منشآت ساندة لتحضير وتوزيع وصرف المياه واستخلاص غاز البترول، فضلاً عن تشييد خزانات لتخزين وتجميع النفط الذي يعد للتصدير ولإقامة ورش صناعية ومستودعات ومركز للرقابة والتحكم بالآبار.

من جانبه قال وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي بعد توقيع الاتفاق إن "لوك اويل" أبرمت عقدا مع شركة "Samsung Engineering" للبدء بالمرحلة الثانية من تطوير إنتاج حقل غرب القرنة، والتي تشمل تطوير إنتاج 67 بئرا نفطية في الحقل بقيمة 998 مليون دولار".

وأضاف أن "العقد بين الشركتين يستمر لمدة 29 شهراً وستشرف وزارة النفط على عملية تطوير الآبار".

وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت في وقت سابق إنها وافقت على بيع شركة "Statoil ASA" النرويجية لحصة الأقلية التي تملكها في حقل غرب القرنة إلى "لوك أويل" لتصبح الشركة الروسية بذلك الشريك الأجنبي الوحيد في أحد أكبر المشروعات النفطية الجديدة في البلاد.

وستبيع "Statoil ASA" حصتها البالغة 18.75 % في حقل غرب القرنة-2 إلى "لوك أويل" لتصبح حصة الشركة الروسية 75%. وتملك الحكومة العراقية النسبة الباقية وقدرها 25 %.

وكان كونسورتيوم شركتي "لوك أويل" و"Statoil"  قد فاز عام 2009  في مناقسة لتطوير حقل غرب القرنة-2، وهو من اكبر الحقول النفطية في العالم. وكانت التقديرات آنذاك تشير الى ان الاحتياطي النفطي في الحقل يبلغ نحو 12.9 مليار برميل من النفط، لكن وزير النفط العراقي السابق حسين الشهرستاني قدر احتياطيات الحقل في وقت لاحق بنحو 43 مليار برميل.

المصدر: وكالات