انقطاع بث التلفزيون والراديو في مالي بعد دخول عناصر من الجيش المالي مقرات الإذاعة بباماكو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581328/

نقلت وكالة الأنباء "أسوشييتد برس" عن مصدر في الجيش المالي أن عناصر من القوات المسلحة المالية دخلوا مقرات إذاعة التلفزيون والراديو الحكومية، مما أدى إلى انقطاع البث. وفي وقت سابق من يوم 21 مارس/آذار طوق العسكريون القصر الرئاسي، كما وردت أنباء عن وقوع اشتباكات مسلحة في ضواحي العاصمة باماكو.

نقلت وكالة الأنباء "أسوشييتد برس" عن مصدر في الجيش المالي أن عناصر من القوات المسلحة المالية دخل مقرات إذاعة التلفزيون والراديو الحكومية، مما أدى إلى انقطاع البث. وفي وقت سابق من يوم 21 مارس/آذار طوق العسكريون القصر الرئاسي، كما وردت أنباء عن وقوع اشتباكات مسلحة في ضواحي العاصمة باماكو.

وأوضح المصدر أن سبب التمرد هو عدم ارتياح الجيش لكيفية إدارة السلطات حملة قمع التمرد المسلح للتوارق في شمال البلاد، إذ أن العسكريين يدعون بأن الحكومة لا توفر إمداد القوات المشاركة فيها بالذخائر والغذاء بشكل طبيعي. كما يطالب العسكريون تقديم الحكومة المزيد من المساعدة لأسر الجنود والضباط الذين قتلوا خلال عمليات قمع تمرد التوارق.

ويشير المراقبون إلى أن مالي تشهد حاليا اللموجة الرابعة من النشاط المسلح لقبائل التوارق منذ إعلان استقلال البلاد عن فرنسا عام 1960. وكانت وسائل الإعلام المحلية تروج فكرة أن الزعيم الليبي معمر القذافي كان يدعم التوجهات الانفصالية في أوساط التوارق في مالي. ويربط بعض الخبراء الموجة الحالية لارتفاع النشاط المسلح لقبائل التوارق بانضمام أنصار القذافي الهاربين من ليبيا بعد سقوط نظامه إلى جماعات الانفصاليين في مالي.

صفحة أر تي على اليوتيوب