بارزاني يهاجم حكومة المالكي ويصفها بالدكتاتورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581252/

انتقد مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق الثلاثاء 20 مارس/ آذار الحكومة العراقية برئاسة نوري المالكي، مشددا على أن الوقت قد حان لوضع حد لتفرد ثلة من الأشخاص بالقرار السياسي في بغداد.  وقال بارزاني في كلمة بعشية عيد النوروز إن "العراق يتجه نحو الهاوية، وان فئة قليلة على وشك جر العراق باتجاه الدكتاتورية".

انتقد مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق الثلاثاء 20 مارس/ آذار الحكومة العراقية برئاسة نوري المالكي، مشددا على أن الوقت قد حان لوضع حد لتفرد ثلة من الأشخاص بالقرار السياسي في بغداد.  وقال بارزاني في كلمة بعشية عيد النوروز إن "العراق يتجه نحو الهاوية، وان فئة قليلة على وشك جر العراق باتجاه الدكتاتورية".

ودعا بارزاني جميع قيادات الأحزاب والأطراف السياسية العراقية إلى "تدارك الوضع والجلوس معا في وقت عاجل، وذلك لوضع الآليات والإسراع في إيجاد حل لهذا الوضع ومعالجته في فترة قصيرة جدا". مشدد بقوله "وإلا فإننا سنلجأ إلى شعبنا، وآنذاك سيتخذ شعبنا قراره النهائي، وهذا كي لا تلقوا علينا باللائمة بعد الآن"، في إشارة على ما يبدو للانفصال عن العراق وإعلان دولة كردية.

وأضاف: "أنهم نسوا الدستور والشراكة بمجرد وصولهم إلى الحكم، نسوا بأن هذا الأمر وثيق الصلة بمصير العراق وجميع العراقيين وليس متعلق بمصير إقليم كردستان فحسب".

وبالنسبة لملف "البيشمركة"، قال بارزاني إن "الكل يدرك ما الدور الذي أداه البيشمركة على مستوى عموم العراق، ولكن الآن ينظرون الى البيشمركة نظرة العدو، وإنهم في السنوات الخمس والست الماضية نهبوا حتى الميزانية المخصصة للبيشمركة ولا يسمحون بإرسالها إلى كردستان. والأسوأ من ذلك، ان هذه الثلة تنتظر حصولها على الطائرات المقاتلة من طراز "ف 16" كي تجرب حظها مجددا مع البيشمركة. إنهم بهذه العقلية يحكمون العراق".

ولفت إلى أن "النقطة الأخرى متعلقة بتشكيل جيش مليوني يكون ولاءه لشخص واحد (في اشارة الى رئيس الوزراء نوري المالكي)، فمتى حصل وفي أي بقعة من العالم يوجد هناك شخص يجمع في يديه مناصب مثل القائد العام للقوات المسلحة و وزير الدفاع و وزير الداخلية، ورئيس المخابرات ورئيس مجلس الأمن القومي، وبالأمس تم إرسال رسالة الى البنك المركزي كي يكون مرتبطا به أيضا، ما الذي بقي للآخرين يا ترى".

ويذكر انه وبعد عامين من الانتخابات التشريعية لم يتم تعيين وزيري الدفاع والداخلية في الحكومة العراقية بسبب عدم وجود توافق على ذلك على الرغم من هشاشة الوضع الامني في العراق.

المصدر: "وكالة كردستان للانباء"