دراسة: احتمال وجود علاقة بين الختان وسرطان البروستاتا

الصحة

دراسة: احتمال وجود علاقة بين الختان وسرطان البروستاتا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581185/

بعد الإعلان مؤخراً عن نتائج أبحاث علمية تؤكد ان الختان يحمي الذكور من الإصابة بمرض نقص المناعة الـ "إيدز"، خلصت دراسة أمريكية حديثة الى ان الختان ربما يكون أحد الأسباب المؤدية الى انخفاض نسبة الإصابة بمرض سرطان البروستاتا.

بعد الإعلان مؤخراً عن نتائج أبحاث علمية تؤكد ان الختان يحمي الذكور من الإصابة بمرض نقص المناعة الـ "إيدز"، خلصت دراسة أمريكية حديثة الى ان الختان ربما يكون أحد الأسباب المؤدية الى انخفاض نسبة الإصابة بمرض سرطان البروستاتا.

ولم يؤكد جوناثان رايت من مركز أبحاث فرِد هاتشينسون لأبحاث السرطان في مدينة سياتل الأمريكية، العالم المشرف على الدراسة بشكل قاطع ان إجراء عملية الختان للطفل تقلل احتمال إصابة البروستاتا بالورم الخبيث، اذ قال العالم الأمريكي انه لن يدعو الى ختان الذكور على نطاق واسع لتفادي الإصابة بسرطان البروستاتا، إلا انه أشار الى وجود ما وصفه بالارتباط بين الأمرين لكن الأبحاث لم تتوصل الى "علاقة سببية بينهما."

وجاءت هذه النتائج بناءً على دراسة شملت 1600 رجل اجريت لنصفهم عملية الختان ، تناولت الدراسة حياتهم الجنسية وتاريخهم الطبي. وخلصت هذه الدراسة الى ان نسبة المختتنين المصابين بسرطان البروستاتا بلغت 69%، فيما بلغت هذه النسبة في مجموعة الرجال غير المصابين بالورم الخبيث 72%، مما يدل على وجود نسبة وان كانت ضئيلة، في صالح الختان كإجراء وقائي.

لكن نتائج الأبحاث أكدت ما نشرته دوريات صحية في العام الماضي، أفادت بأن عدد زوجات الرجال المختتنين وعشيقاتهم اللواتي يصبن بفيروس الورم الحليمي المؤدي في حالات نادرة الى الإصابة بسرطان عنق الرحم وغيره من الأورام الخبيثة، أقل مقارنة مع غيرهن من النساء.

الجدير بالكر ان معظم الأمريكيين خضعوا لعملية الختان، إلا ان نسبة هؤلاء بدأت تتراجع في السنوات العشر الأخيرة. وفي الشأن ذاته كذلك يُذطر ان الجمعية الملكية الهولندية الطبية أصدرت توصيات بمنع ختان الذكور لما تسببه عملية الختان من "ألم وأذى" بحسب ما أكدته الجمعية.

أفلام وثائقية