سيناتور روسي: مجلس الاتحاد يصوغ مقترحا حول تقديم المساعدات الى رعايا روسيا في سورية

أخبار العالم العربي

سيناتور روسي: مجلس الاتحاد يصوغ مقترحا حول تقديم المساعدات الى رعايا روسيا في سورية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581182/

 قال عضو مجلس الاتحاد الروسي عن جمهورية قبردينو بلقاريا السيناتور البيرت كاجاروف، الذي تراس وفد مجلس الاتحاد الى سورية خلال الفترة بين 16 – 19 مارس/آذار الجاري، إن مجلس الاتحاد سيصوغ مقترحا حول تقديم المساعدات الى رعايا روسيا في سورية.

 قال عضو مجلس الاتحاد الروسي عن جمهورية قبردينو بلقاريا السيناتور البيرت كاجاروف، الذي تراس وفد مجلس الاتحاد الى سورية خلال الفترة بين 16 – 19 مارس/آذار الجاري، إن مجلس الاتحاد سيصوغ مقترحا حول تقديم المساعدات الى رعايا روسيا في سورية.

وقال: "سوف نقدم الى رئاسة المجلس بحلول يوم الاثنين القادم تقريرا مفصلا عن انطباعاتنا عن اللقاءات التي اجريناها في سورية خلال الزيارة، والتي على ضوئها سوف نصوغ مقترحا باسم المجلس نقدمه الى وزارة الخارجية والى الاسطول الحربي البحري حول كيفية تقديم المساعدات الى رعايا روسيا في سورية ومن ضمنهم الجالية الشركسية هناك".

وأضاف أن الاوضاع "تقلق رعايا روسيا المقيمين بصورة دائمة في سورية وكذلك النازحين من القوقاز في القرن الـ 19، الذين من مصلحتهم استقرار الاوضاع بسرعة. وينتظر رعايانا هناك من روسيا التنسيق والاهتمام وخاصة في حالة تدهور الاوضاع". وتابع أنه إذا ما تحتم عليهم مغادرة سورية كنازحين، فإنهم سيبحثون عن ملجأ في روسيا.

واشار السيناتور ايضا الى أن المشاكل العديدة لرعايا روسيا في سورية هي ذات طابع عام. وقال: "يواجهون صعوبة في الحصول على الجنسية الروسية، كما يواجهها رعايا روسيا المقيمون في الخارج. فمثلا أن اغلب الاطفال في سورية المولودين من زواج مختلط لايحملون الجنسية الروسية، وذلك بسبب مستوى المرتبات المنخفض وكثرة الاطفال في الاسرة الواحدة، والأمر الذي يجعل من الصعوبة على الوالدين تسديد تكاليف اصدار الوثائق المطلوبة". وارتباطا بهذا فإن كاجاروف لا يستثني ظهور مبادرات تشريعية لتسهيل اجراءات منح الجنسية الروسية لرعايا روسيا.

وحول الاوضاع في سورية اشار السيناتور الى أن اغلب سكان هذا البلد يثمنون عاليا الجهود التي تبذلها روسيا من أجل تسوية الازمة السورية، ويأملون في استمرار دعم موسكو. وأشار الى أن الوفد الروسي، ومن خلال اللقاءات التي اجراها الوفد مع ممثلي السلطات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني، تأكد من قيام مجموعات مسلحة بعمليات استفزازية في مناطق مختلفة من سورية. وقال إن السوريين يرون أن تطور الاحداث سلبيا يعود إلى تأثيرات خارجية.

وزار الوفد الروسي ضاحية قدسية الواقعة في ريف دمشق حيث يقيم حوالي 8 آلاف شركسي، والتقى ممثلي الجالية الشركسية القادمين من مختلف المحافظات السورية.

ويبلغ عدد مواطني روسيا المقيمين بصورة دائمة في سورية حوالي 30 ألف شخص.

المصدر: وكالة "ايتار - تاس" للانباء

الأزمة اليمنية