الخارجية السورية: الأعمال الإرهابية الأخيرة تحد واضح للمجتمع الدولي والقوانين الدولية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581141/

وجهت وزارة الخارجية السورية رسالة إلى إدارة الأمم المتحدة ومجلس أمنها وعدد من الجهات الدولية الأخرى قالت فيها إن العمليات الإرهابية الأخيرة التي ارتكبها التكفيريون تتحدى قرارات مجلس الأمن والقوانين الدولية.

قالت وكالة "سانا" السورية للأنباء إن وزارة الخارجية السورية وجهت يوم 19 مارس/آذار رسالة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن ومنظمة التعاون الإسلامي ورئيسة مجلس حقوق الإنسان والمفوضة السامية لحقوق الإنسان.

وتتعلق الرسالة بما وصفته الوزارة بالأعمال الإرهابية المجرمة التي تعرضت لها مدينتا دمشق وحلب.

وقالت الخارجية إن الإرهابيين التكفيريين ومن يدعمهم يعملون على تنفيذ مخطط يستهدف سورية وشعبها ومؤسساتها، وإن ذلك يعد تحديا صارخا لقرارات مجلس الأمن وللقانون الدولي والقوانين الخاصة بمكافحة الإرهاب.

وشددت الرسالة على أن التحريض الإعلامي يشجع على ارتكاب الأعمال الإرهابية، رغم قبول سورية لمهمة المبعوث الأممي كوفي عنان الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي للأزمة.