متعهد حفلات لبناني يلغي اتفاقه مع مادونا بسبب جولة فنية في إسرائيل

متفرقات

متعهد حفلات لبناني يلغي اتفاقه مع مادونا بسبب جولة فنية في إسرائيل
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581114/

ألغى متعهد الحفلات اللبناني عماد قانصوه حفلاً كان من المفترض ان تحييه المغنية الأمريكية الشهيرة مادونا في لبنان، وذلك بعد ان علم قانصوه بعقد مماثل لمادونا تحيي بموجبه جولة غنائية في إسرائيل.

ألغى متعهد الحفلات اللبناني عماد قانصوه حفلاً كان من المفترض ان تحييه المغنية الأمريكية الشهيرة مادونا في لبنان، وذلك بعد ان علم قانصوه بعقد مماثل لمادونا تحيي بموجبه جولة غنائية في إسرائيل.

ولم يكن خبر الجولة بحد ذاته ما أدى الى إلغاء حفل مادونا في لبنان، بل إعلان النجمة االشهيرة تخصيص 10% من عائدات الحفل الى الجيش الإسرائيلي، مما "استفز" قانصوه الذي عبر عن رفضه التعاون مع فنانة تدعم الجيش "الذي يقتل أطفالنا منذ سنوات"، ودفعه الى ان يضع مادونا أمام خيار إما لبنان إما إسرائيل.

وقال عماد قانصوه انه لم يتقدم حتى الآن بطلب التأشيرة لمادونا والفريق الفني المرافق لها. الجدير بالذكر ان هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها إلغاء حفل لفنانين بسبب مواقفهم المعلنة تجاه إسرائيل.

وقال بعض المتحمسين اللبنانيين لإحياء حفل مادونا في بلادهم انه كان لها ان تحيي حفلها في لبنان أولاً ومن ثم تحييه في إسرائيل، انطلاقاً من ان الإسرائيليين لا يعيرون اهتماماً كبيراً لأمور كهذه.

ويرى البعض ان إلغاء حفلات فنانين متعاطفين مع إسرائيل يشكل خطوة مهمة في إطار مقاطعة إسرائيل، فيما يعبر آخرون عن ضرورة التواصل مع الإسرائيليين لإذابة الحواجز.

وفي هذا السياق تجدر الإشارة الى ان الراقصة اللبنانية جوانا فخري شاركت فرقة إسرائيلية المسرح في فرنسا ورقصت على أنغام الروك وهي ترفع علم إسرائيلي كبير الى جوار علم لبناني صغير، تزامناً مع الذكرى السنوية الخامسة لحرب تموز التي شنتها إسرائيل على لبنان.

وتوجه إسرائيل باستمرار دعواتها لفنانين عرب أو من أصول عربية للمجئ الى إسرائيل وإحياء حفلات فيها. وقد نجحت بدعوة المغنية الكولومبية اللبنانية الأصل شاكيرا التي حلت ضيفة على الدولة العبرية دون ان تحيي فيها حفلاً فنياً، لتقطع الشك باليقين حول إشاعات سابقة حول "معاداة شاكيرا للسامية".

وقبل شاكيرا أحيا الفنان الكندي الشهير بول آنكا الذي ينحدر أيضاً من أصول لبنانية حفلاً في إسرائيل في عام 2009، اي بعد مرور 3 أعوام على حرب "تموز" التي شنتها إسرائيل على لبنان، والتي دفعت آنكا الى تأسيس جمعية للدفاع عن لبنان، وفقاً لما تناقلته مواقع إلكترونية آنذاك.

أفلام وثائقية