ضريبة الرفاهية.. وسيلة أخرى لتحقيق العدالة الاجتماعية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581083/

وجه الاتحاد الروسي لرجال الاعمال والصناعيين اقتراحاته حول ما يسمى بضرائب الرفاهية إلى الحكومة، والتي طالب الرئيس المنتخب فلاديمير بوتين بفرضها أثناء حملته الانتخابية، وذلك لتحقيق العدالة الاجتماعية في البلاد. بينما يتساءل خبراء حول تحديد مفهوم الرفاهية الذي يختلف من طبقة الى أخرى، متخوفين من أن يترافق فرض الضرائب المذكورة بمخاطر تفشي الفساد في البلاد.

وجه الاتحاد الروسي لرجال الاعمال والصناعيين اقتراحاته حول ما يسمى بضرائب الرفاهية إلى الحكومة، والتي طالب الرئيس المنتخب فلاديمير بوتين بفرضها أثناء حملته الانتخابية، وذلك لتحقيق العدالة الاجتماعية في البلاد. بينما يتساءل خبراء حول تحديد مفهوم الرفاهية الذي يختلف من طبقة الى أخرى، متخوفين من أن يترافق فرض الضرائب المذكورة بمخاطر تفشي الفساد في البلاد.

قطعة ارض بمساحة تفوق 50 هكتارا ووحدة سكن بقيمة تتجاوز ما يعادل 1.6 مليون دولار وسيارة بقوة 400 حصان واكثر.. هي قائمة تنتظر ساعتها في قاعات الحكومة.

 لكن الامر ما زال سهلا، ولاسيما فيما يخص حيازة يخوت وسفن وطائرات حيث لا يتجاوز عدد أصحابها في سجلات الدولة الرسمية أصابع الكف الواحدة، اذ يسعى العشرات الى تسجيل ممتلكاتهم خارج البلاد تهربا من الضرائب. وهذا يعني أن تحديد مفهوم الترف ما زال يمثل نصف المشوار نحو العدالة الاجتماعية.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

توتير RTarabic