مجلس الأمن يرفض النظر في أحداث مخيم العيون

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58108/

رفض مجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني طلب جبهة "بوليساريو" إرسال لجنة لتقصي الحقائق في الأحداث الدامية التي وقعت في أثناء تفكيك القوات المغربية مخيما قرب مدينة العيون في الصحراء الغربية.

رفض مجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني طلب جبهة "بوليساريو" إرسال لجنة لتقصي الحقائق في الأحداث الدامية التي وقعت في أثناء تفكيك القوات المغربية مخيما قرب مدينة العيون في الصحراء الغربية.
وقال ممثل جبهة "بوليساريو" انه سيبلغ قيادة الجبهة بهذا الموقف حتى تحدد موقفها من مسار السلام. اما ممثل المغرب عمر هلال فقال ليس لدى بلاده ما تخفيه وان بعثة الامم المتحدة في الصحراء الغربية كانت على العلم بكل ما جرى في 7 نوفمبر/تشرين الثاني في المخيم.
 وكان وزير الداخلية المغربي الطيب الشرقاوي قد قال يوم الاثنين ان تدخل قوات الأمن كان "سلميا" عندما فككت المخيم الواقع قرب مدينة العيون حيث استخدم محتجون صحراويون "اساليب همجية".
وكان سكان صحراويون أنشأوا المخيم في العيون للاحتجاج على ظروفهم المعيشية.
وأضاف الشرقاوي قائلا إن هذا التدخل تم عندما تبين أن المخيم أصبح تحت "قبضة المهربين والعصابات والانتهازيين الذين يخدمون أجندة سياسية خارجية وبدأوا يبتزون الناس ويستخدمون العنف في حقهم لمنعهم من مغادرة المخيم."
وحسب المغرب، فان 12 شخصا قتلوا بينهم 10 من قوات الأمن خلال تفكيك المخيم.
لكن جبهة "بوليساريو" التي تطالب باستقلال الصحراء تحدثت من ناحيتها عن "عشرات القتلى" وأكثر من 4500 جريح خلال أعمال العنف التي أعقبت تفكيك المخيم.
وأبلغت جبهة "بوليساريو" مجلس الامن بانها قد تعيد النظر في موقفها إزاء مسار السلام في حال عدم توصل الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياتها وتسوية النزاع مع المغرب في أسرع وقت. وقالت الجبهة إن "الأمم المتحدة ملزمة بالحرص على حماية حقوق ومصالح الشعب الصحراوي بموجب نظام السلم والأمن الدوليين الذي أعد في إطار المادة 73 من ميثاق الأمم المتحدة".
وفي رسالة إلى رئيس مجلس الأمن مارك لايل غرانت نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية، أوضح ممثل "بوليساريو" لدى الأمم المتحدة أحمد بخاري أن "دم العشرات من المواطنين الصحراويين، الذي أهدر في الأيام القليلة الماضية إثر الاعتداء العسكري المغربي كان النتيجة المؤسفة لعجز مجلس الأمن على حماية السكان الصحراويين من أجل إيجاد حل للنزاع في الصحراء الغربية يسمح بتقرير مصير الشعب الصحراوي مثلما تنص عليه لوائح مجلس الأمن والقانون الدولي".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية