استاذ في العلاقات الدولية: التفجيرات في سورية تهدف لكسر كافة محاولات ايجاد التسوية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581039/

اعتبر الأستاذ في معهد العلاقات الدولية التابع لوزارة الخارجية الروسية الكسندر فافيلوف في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان كل هذه التفجيرات في سورية هي محاولات لافشال مساعي الاسرة الدولية لحل الازمة بالطرق السياسية والسلمية.

 

اعتبر الأستاذ في معهد العلاقات الدولية التابع لوزارة الخارجية الروسية الكسندر فافيلوف في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان ما يحدث في سورية  من تفجيرات " تدل على صحة الموقف الروسي، لان كل هذه التفجيرات هي ردة فعل على محاولات الاسرة الدولية لحل الازمة السورية بالطرق السياسية والسلمية".

وباعتقاد فافيلوف فان "هذه الاحداث هي الوجه الحقيقي للمعارضة"، و"التفجيرات تهدف لكسر كافة محاولات ايجاد التسوية".

واشار فافيلوف الى " ان روسيا ، ورغم كل الهجوم الدعائي والسياسي على سورية،  دعت  منذ البداية  الى ايجاد سبل الحل داخل دمشق ودون تدخل خارجي والتزويد بالاسلحة".

وفي معرض كلامه، اوضح استاذ العلاقات الدولية الروسي ان "من يرفض الحوار لا حوار معه ، وسيتم الحوار فقط مع المعارضة السلمية والبناءة". واضاف ان "من يقول بدءا من عند الباب انه يرفض الحوار ويرفض اي طريق لحل الازمة فهذا ليس طريقا لايجاد التسوية". واعتبر انه "رغم كل الاخطاء فان لدى النظام السوري جميع الامكانيات لايجاد طرق الحل".

واكد فافيلوف ان "الدولة السورية تملك الحق في الحفاظ على امن السكان، اما اذا لم يريدوا (المعارضة) الحوار فأهلا وسهلا بالقمع"، حسب تعبيره.

يمكنكم الاطلاع على كامل الحديث في تسجيله

الأزمة اليمنية