الشرطة البريطانية تضع البدانة كاحد اسباب طرد موظفيها من العمل

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581010/

في اطار برنامج يهدف لتقليص عجز الميزانية اقترحت الحكومة البريطانية فرض غرامة مالية وحتى اقالة الشرطيين الذين يعانون من وزن زائد ولا يتمتعون بلياقة بدنية لازمة.

في اطار برنامج يهدف لتقليص عجز الميزانية اقترحت الحكومة البريطانية فرض غرامة مالية وحتى اقالة الشرطيين الذين يعانون من وزن زائد ولا يتمتعون بلياقة بدنية لازمة.

ويدخل هذا الاجراء ضمن عدد من المقترحات التي وضعتها لجنة خاصة تم تشكيلها بأمر من وزيرة الداخلية تيريزا ماي.

ويعتبر أصحاب هذه المبادرة انعدام اللياقة البدنية لدى الشرطي دليلا على عدم كفاءته المهنية، مشيرين الى أن رجلا كهذا لن يتمكن من ملاحقة مجرم هارب منه والقبض عليه.

وووفقا للمقترح، سيتعين على الشرطيين البريطانيين الخضوع لاختبارات اللياقة البدنية بانتظام. وفي حال فشل الشرطي في اجتياز "الامتحان" أكثر من مرة، فانه سيواجه تخفيضا لراتبه وربما قد يصل الأمر الى اقالته.

واشارت تقارير اعلامية الى ان الشرطيين البريطانيين هيهات أن يوافقوا على هذا الاجراء الصارم ، حيث يعاني 52 % من شرطيي العاصمة لندن وحدها من الوزن الزائد،  و22% منهم مصابون بالبدانة، حسب دراسة أجريت مؤخرا. أما النساء الشرطيات، فهن أكثر نحافة، الا ان 50% تقريبا منهن يعانين من وزن زائد.

وتقوم السلطات البريطانية حاليا بخفض نفقات الدولة لتقليص عجز الميزانية، اذ تخطط الحكومة لتخفيض نفقات الشرطة بنسبة 20% وتنوي تغيير منظومة دفع الرواتب في وزارة الداخلية، حيث من المخطط وضع صلة  بين راتب الشرطي من جهة ولياقته البدنية وحتى مستوى تعليمه من جهة أخرى.

أفلام وثائقية